منع حنين زعبي من الترشح لانتخابات الكنيست

إجماع يميني على معاقبتها

القدس - قررت لجنة الانتخابات المركزية الاسرائيلية في الكنيست الخميس منع عضو الكنيست السابقة حنين زعبي من الترشح للانتخابات المقبلة بحجة انها "تدعم نشاط منظمات إرهابية".

وقال مدير عام مركز عدالة المحامي حسن جبارين "لقد قررت لجنة الانتخابات شطب حنين زعبي. هذه النتيجة كانت متوقعة سلفا لان القرار كان سياسيا حتى ان قسما من القوائم في اللجنة اتخذوا القرار قبل ان يسمعوا كلمتها او دفاعها او رصد الحقائق".

واضاف جبارين "الموضوع يعيد نفسه منذ عام 2002".

ويحتاج هذا القرار لمصادقة المحكمة العليا التي ستنظر فيه الثلاثاء المقبل.

ونظرت لجنة الانتخابات المركزية الخميس في طلبين تقدم بهما داني دانون من حزب الليكود وافيغدور ليبرمان رئيس حزب "اسرائيل بيتنا" لمنع حنين زعبي من الترشح لانها صرحت في مقابلة اذاعية في حزيران/يونيو إن خاطفي الإسرائيليين الثلاثة الذي فقد اثرهم في الضفة الغربية "ليسوا إرهابيين.. حتى وإن كنت لا أتفق معهم".

كما ادعيا بانها تطالب بمحاصرة اسرائيل عسكريا لانها استخدمت كلمة حصار في احد مقالاتها.

وصوت 27 عضوا من اعضاء اللجنة مع منع حنين من الترشح واعترض عليه 6.

ونقلت الإذاعة عن شارون جال، من حزب"إسرائيل بيتنا"، قوله في جلسة اليوم "زغبي هي مخربة من حركة حماس".

وحنين زعبي هي مرشحة في المرتبة السابعة في القائمة العربية المشتركة لانتخابات 17 اذار/مارس وكانت حتى المرحلة النيابية الاخيرة المراة العربية االوحيدة الممثلة عن حزب عربي فيها.

وتنتمي زغبي إلى التجمع الوطني الديمقراطي، وهي معروفة بمواقفها الحادة الناقدة للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وفي تعليق لها، قالت النائبة زعبي، للصحفيين بعد الجلسة "لم أكن أبني أية توقعات على الغالبية من أعضاء لجنة الانتخابات، إنها لجنة سياسية".

بدورها وصفت "القائمة العربية الموحدة" التي تنضوي تحتها زعبي، في تدوينه لها على حسابها في موقع "فيسبوك"، القرار بأنه "عنصري بحت، يهدف إلى ضرب إرادة الجماهير العربية كلّها وقائمتها المشتركة".

وايد المعسكر الصهيوني بقيادة يتسحاق هرتسوغ الذي يضم حزب العمل وحزب الحركة بزعامة تسيبي ليفني الخميس منع حنين زعبي من الترشح للانتخابات.

ويمكن القانون، زعبي من تقديم اعتراض على هذا القرار إلى المحكمة العليا الإسرائيلية وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد، من دون أن تعلن زعبي ما إذا كانت ستلجأ إلى الخطوة أم لا.

يذكر أن "القائمة العربية الموحدة" أعلنت عن ترشيح 15 عضوا لانتخابات الكنيست القادمة.