منظور إعلاني جديد في 'الوسيط لندن'

باكورة مشاريع اعلانية وإعلامية جديدة

لندن - انطلقت صحيفة "الوسيط لندن" الاعلانية الصادرة باللغتين الانكليزية والعربية في العاصمة البريطانية بـ"منظور جديد" يجمع الجالية العربية ببقية مكونات المجتمع، بحسب بيان وزعته الصحيفة الأحد.

وقال البيان ان الصحيفة الجديدة "وزعت أكثر من مئة ألف نسخة ورقية اسبوعيا، بالإضافة إلى نسختها الإلكترونية، ووصلت إلى قطاعات عريضة من المستهلكين والمؤسسات والشركات العربية والبريطانية".

وقالت الوسيط لندن انها تصدر بمنظور إعلاني وإعلامي جديد لا يقتصر على التركيز على الجالية العربية كما هو الحال لدى بقية الإصدارات الإعلانية، بل تسعى للتواصل والربط بين كافة فئات المجتمعات.

ولهذا السبب، قال البيان ان الصحيفة "حققت نجاحا في اكتساب ثقة الزبائن وحظيت برضاهم من العدد الأول، ومما أثار إعجاب الكثيرين اليسر البالغ في نشر الإعلانات وتصفحها على الموقع الإلكتروني".

والوسيط ليست الوحيدة التي تصدر في العاصمة البريطانية بالعربية والإنكليزية، و"لكنها الأكثر انتشارا وتوزيعا في الأسواق، وخاصة في المواقع التي يتردد عليها السائح والمقيم الناطق بالعربية في لندن، كما أنها الأكثر تميزا بمحتواها الإعلاني المتنوع الذي يستهدف كل الاهتمامات، والمقالات الاجتماعية الهادفة، والإعلانات المجانية عن الفعاليات الاجتماعية المختلفة للجاليات، والمعلومات العامة المفيدة للسائح والمقيم على حد سواء، علاوة على أبواب التسلية الجذابة". بحسب البيان

والوسيط لندن هي أول المشاريع من حزمة أنشطة إعلانية وإعلامية ستطلقها شركة "ذا بروكر الوسيط ليمتد" في المستقبل المنظور.