منظمة التحرير توصي بإقالة الحكومة الفلسطينية

عباس يستعد لقرارات حاسمة وخطيرة

رام الله (الضفة الغربية) - اعلن مشاركون في اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان اللجنة اوصت الخميس خلال اجتماع ترأسه محمود عباس باقالة الحكومة التي تسيطر عليها حركة حماس.
وقال مستشار عباس نبيل عمرو للصحافيين ان اللجنة التنفيذية التي اجتمعت لبحث الازمة الناشئة عن المعارك الدائرة في غزة بين مقاتلي حماس وعناصر الاجهزة الامنية الموالية لحركة فتح، اوصت للرئيس الفلسطيني باعلان حال الطوارئ في الاراضي الفلسطينية وتشكيل حكومة طوارىء.
واضاف "بدأنا ببحث اسماء تشكيلة حكومة الطوارئ".
وتابع ان "الرئيس (عباس) سيتخذ خلال ساعات قراره بخصوص توصيات اللجنة التنفيذية".
كذلك اوصت اللجنة عباس بطلب حماية دولية واعلان "القوة التنفيذية" الذراع العسكرية لحركة حماس خارجة على القانون والدعوة الى انتخابات نيابية مبكرة.
كما اوصت اللجنة عباس بالدعوة الى اجتماع طارئ للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي يضم 130 عضوا والمكلف اتخاذ القرارات الرئيسية في الشأن الفلسطيني.
وقتل نحو مئة فلسطيني منذ السابع من حزيران/يونيو في مواجهات بين حركتي فتح وحماس في قطاع غزة.
ويتيح القانون الاساسي الفلسطيني (الدستور) لرئيس السلطة الفلسطينية اقالة الحكومة وتعيين حكومة طوارئ لمدة شهر قابلة للتجديد مرة واحدة من دون ان تحظى بثقة البرلمان.
وشكلت في اذار/مارس حكومة وحدة وطنية بين حماس وفتح برئاسة اسماعيل هنية تنفيذا لاتفاق مكة الذي وضع حدا للمواجهات الدامية بين الجانبين.
لكن المعارك اندلعت مجددا في ايار/مايو اثر خلافات تتصل بالاجهزة الامنية.