منشآت أرامكو آمنة وتعمل بشكل طبيعي رغم تهديدات الحوثيين

وسائل إعلام الحوثيين تتحدث عن استهداف منشأة تابعة لعملاق النفط السعودي في مدينة عسير بجنوب المملكة بصاروخ باليستي فيما أعلن التحالف عن اعتراض الدفاعات السعودية صاروخا حوثيا إيرانيا باتجاه مدينة خميس مشيط الآهلة بالسكان.



الحوثيون يروجون للأكاذيب مدفوعين بخسائر فادحة في الحديدة


تضييق الخناق على الحوثيين يدفعهم لشن اعتداءات على مناطق سكنية


الاعتداء الحوثي يؤكد مرة أخرى تورط إيران في استهداف السعودية

 

الرياض - قال مسؤول بشركة أرامكو السعودية اليوم الثلاثاء إن منشآت الشركة آمنة وتعمل بشكل طبيعي وذلك بعد إعلان جماعة الحوثي اليمنية إطلاقها صاروخا على إحدى منشآت عملاق النفط السعودي في عسير بجنوب السعودية .

ولم يرد تعليق من الحكومة السعودية على التقرير الخاص بالصاروخ والذي نشرته وسائل الإعلام التابعة للحوثيين.

وذكر تلفزيون المسيرة ووكالة الأنباء اليمنية (سبأ) اللذان يديرهما الحوثيون اليوم الثلاثاء أن الميليشيا الشيعية المدعومة من إيران قالت إنها أطلقت صاروخا على منشأة لشركة أرامكو النفطية في منطقة عسير بجنوب المملكة.

وأطلق الحوثيون العديد من الصواريخ على مدن سعودية في الأشهر القليلة الماضية اعترضت الدفاعات الجوية السعودية معظمها.

ودأبت الميليشيا اليمنية الانقلابية مع بدء معركة الحديدة على الترويج للعديد من المغالطات والادعاءات حول تطورات المعركة وقد يكون الإعلان عن استهداف إحدى منشآت ارامكو في عسير ضمن هذا السياق.

ولم تعلن السعودية أو التحالف العربي ما يفيد بتعرض إحدى منشآت ارامكو في عسير لهجوم صاروخي حوثي، لكن المتحدث الرسمي باسم تحالف الدعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أكد في المقابل اعتراض الدفاعات السعودية لصاروخ باليستي أطلقه الحوثيون الثلاثاء باتجاه مدينة خميس مشيط السعودية.

وأوضح أنه "في تمام الساعة الخامسة وثلاثة وأربعين دقيقة (43 : 17 ) رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخ باليستي من قبل الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من مدينة صعدة باتجاه أراضي المملكة".

وقال إن "الصاروخ كان باتجاه مدينة خميس مشيط وأطلق بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان وقد تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراضه وتدميره، ولم ينتج عن ذلك أي أضرار".

وأشار إلى أن هذا "العمل العدائي من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم الميليشيات الحوثية المسلحة بقدرات نوعية في تحد واضح وصريح للقرارين الأممين 2216 و2231 بهدف تهديد أمن المملكة العربية السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي".

وذكّر بأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفا للقانون الدولي والإنساني.