منح جائزة نوبل لمبتكر التلقيح الاصطناعي

انجازات ساهمت في معالجة العقم

ستوكهولم (السويد) - منحت جائزة نوبل للطب للبريطاني روبرت ادواردز (85 عاما) مبتكر تقنية التلقيح الاصطناعي للمساعدة على الحمل، كما اعلنت لجنة نوبل الاثنين في ستوكهولم.
وقالت لجنة نوبل في مؤسسة كاورلينسكا السويدية ان "مساهماته تشكل اختراقا في تطوير الطب الحديث".
واضافت ان "انجازاته ساهمت في معالجة العقم الذي يطال شريحة كبرى من البشر بنسبة تفوق 10% من الازواج في العالم".
وقد بدأ ادواردز العمل على تطوير هذه التقنية في الخمسينيات "وتكللت جهوده اخيرا بالنجاح في 25 تموز/يوليو 1978 حين ولد اول (طفل انبوب)" كما اعلنت لجنة نوبل.
ومنذ ولادة لويز براون، ابصر النور حوالى اربعة ملايين شخص عبر تقنية التخصيب الاصطناعي.
وقالت لجنة التحكيم ان "حقلا جديدا من الطب انبثق وقام روبرت ادواردز بقيادة العملية بدءا من الاكتشافات الاساسية ووصولا الى تقنية التلقيح الاصطناعي الناجحة".
وبمنح جائزة نوبل للطب انطلق موسم جوائز نوبل حيث تمنح جائزة الفيزياء الثلاثاء والكيمياء الاربعاء والاداب الخميس والاقتصاد في 11 تشرين الاول/اكتوبر.
والجائزة الاكثر ترقبا هي جائزة السلام التي تمنح الجمعة 8 تشرين الاول/اكتوبر في اوسلو وستكون محط انظار لا سيما بعد المفاجأة الكبرى التي احدثها منح الجائزة للرئيس الاميركي باراك اوباما في العام 2009. ويمكن ان تقرر لجنة نوبل النروجية منح هذه الجائزة لمنشق صيني.
وثاني جائزة تحظى باهتمام كبير هي جائزة الاداب التي ستمنح الخميس في ستوكهولم.