منتدى للمرأة العربية يدعو لتحسين صورة العرب والمسلمين

ابوظبي - من ليديا جورجي
جانب من أعمال المنتدي

افتتح في ابوظبي السبت منتدى عن الاعلام والمرأة وسط دعوات تطالب العرب والمسلمين بتصحيح صورتهم التي "شوهت" في الاعلام الغربي بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر الماضي.
وقالت سوزان مبارك زوجة الرئيس المصري حسني مبارك في افتتاح المنتدى الذي يستمر يومين ان "تصحيح صورة المرأة في الاعلام العربي هو الخطوة الاولى والمنطقية لتصحيح تلك الصورة في الاعلام الغربي او العالمي".
واضافت انه "لم يعد المطلوب والضروري هو تصحيح صورة المرأة او الشخصية العربية بصورة عامة فحسب بل ايضا تصحيح صورة الاسلام والثقافة العربية التي لقيت تشويها كبيرا في الاعلام العالمي في الآونة الاخيرة".
من جانبها قالت رندة بري زوجة رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري "من السهل علينا ان نقول ان الاعلام الغربي هو الذي يشوه صورتنا لكن السؤال هنا هو: اين كنا كعرب ومسلمين حين وضع الغرب هذه النصوص وهذه المشاهد وبثها وربما باموالنا؟".
ورأت ان العرب والمسلمين يتحملون جزءا كبيرا من المسؤولية لـ"تشويه" صورتهم في الاعلام الغربي التي ظهرت بعد ايلول/سبتمبر الماضي.
واكدت رندة بري التي ترأس الوفد اللبناني الى المنتدى انه على العرب والمسلمين ان "يغطوا مساحتهم الاعلامية" ويشرحوا وجهات نظرهم للعالم "بالانكليزية والاسبانية والفرنسية".
وكانت الشيخة فاطمة بنت مبارك زوجة رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان التي ترعى المنتدى، قد افتتحت الجمعة هذا اللقاء الذي يعقد برعاية المجلس القومي للمرأة في مصر والجامعة العربية ومؤسسة الحريري والاتحاد النسائي العام.
واكدت الشيخة فاطمة في هذه المناسبة ضرورة سعي النساء العربيات الى "مزيد من المشاركة واثبات الذات من خلال الجهد الذي بدأ يكرس واقعا جديدا يؤكد أهمية دور المرأة العربية ونضالاتها في أي موقع".
ووجهت تحية الى المرأة الفلسطينية "الصابرة التي تعاني من بطش الاحتلال وجبروته والام الشهيدة الحية والشاهدة على صلف المحتل وعدوانه المستمر".
وفي رسالة تليت باسمه في المنتدى، حذر الامين العام للجامعة العربية من "الوقوع في شرك المحاولات الهادفة الى تأجيج الصراع بين الحضارات والثقافات".
وقال "علينا ان نوضح للعالم ان الاسلام بعيد عن التعصب والهمجية والارهاب"، مشيرا الى ان "الغرب استقى جزءا مهما من ثقافته من الحضارة الاسلامية".
واكد ان "اعلامنا العربي مطالب بتفنيد المفاهيم الخاطئة عن الاسلام وبابراز ارهاب الدولة الذي تقوم به اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني وفي ان مقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال والعدوان هو حق مشروع كفلته كافة الشرائع السماوية واكدته قواعد القانون الدولي".
وتشارك في المنتدى الذي افتتح في ابوظبي في يوم المرأة العربية وهو الاول من شباط/فبراير زوجات عدد من القادة العرب بينهن سهى عرفات زوجة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وفاطمة البشير قرينة الرئيس السوداني عمر البشير وعنبر درويش غزالي قرينة رئيس جزر القمر الى جانب للا حسناء شقيقة العاهل المغربى الملك محمد السادس.
وخلال احتفال الامس ، قامت الشيخة فاطمة بتكريم عدد من رائدات وقيادات العمل النسائي في العالم العربي، من بينهن "احدى المناضلات ضد الاحتلال الصهيوني" فاطمة برناوي والكابتن طيار الليبية عائشة عبد القادر، حسبما افاد بيان.
والى جانب رائدات وقيادات العمل النسائي العربي، منحت جائزة "الاسرة المثالية" التي تنظم سنويا وجرت هذا العام تحت شعار "الاعاقة لا تمنع التميز والعطاء"، لخمس اسر يعاني فيها الاب او الام او كلاهما من اعاقة جسدية لم تمنعهما من بناء اسرة سليمة.