منتج 'أم الصابرين': لا نسعى لـ'تلميع' صورتها

زينب الغزالي وحياة مليئة بالأحداث..

القاهرة - أكد منتج مسلسل "أم الصابرين" يوسف عبدالشافعي، أن المسلسل يظهر ايجابيات وسلبيات الداعية الإسلامية زينب الغزالي وانه ليس محاولة لتلميعها كما أشيع، مؤكدا أن قصة حياة الداعية تستحق أن تتحول إلى مسلسل ليتعلم منها الكثيرون وخاصة وأنها صبرت على العديد من العقبات وتعرضت للظلم بشكل كبير.

وأضاف يوسف أن مخرج المسلسل أحمد إسماعيل الحريري انتهى من تصوير 10 ساعات ولم يتبقى سوى 12 ساعة فقط من العمل، حيث يصور حاليا مشاهد الشخصية في "لوكيشن" الاتحاد النسائي وبعد 10 أيام ستنتقل أسرة المسلسل إلى مكان تصوير المعتقل الذي تم تعذيب الداعية زينب الغزالي به.

ويضم مسلسل "أم الصابرين" الذي كتبه أحمد عاشور أكثر من 250 من نجوم الدراما المصرية، منهم بطلة العمل رانيا محمود ياسين وطارق الدسوقى وأحمد هارون وجمال إسماعيل وحنان سليمان وخالد محمود وعبد السلام الدهشان وفكري صادق وشروق وأحمد صيام وغيرهم.

ويرصد العمل قصة حياة زينب الغزالي منذ ميلادها وحتى وفاتها، ويركز بشكل خاصةً على الفترة المؤثرة فى حياتها (من عمر 20 عامًا وحتى وفاتها عن عمر يناهز 88 عاما)، مرورا بدورها من خلال الاتحاد النسائي مع هدى شعراوي، ودورها في تنظيم جماعة الإخوان المسلمين وتوليها منصب رئيسة الأخوات.