منافسة ساخنة في سوق ألبومات الصيف المصرية

القاهرة - من أشرف نهاد
واثق من مستمعيه

دفعت الشركة العربية للكاسيت 24 مليون جنيه لـ18 مطربا قاموا بتسجيل البومات غنائية للشركة حيث حصل 5 مطربين فقط علي 16 مليون جنيه بينما حصل 13 مطربا آخرين من المطربين العاديين والتي لا توزع ألبوماتهم نسب عالية علي 8 ملايين جنيه.
أما المطربون الخمسة الذين حصلوا علي 16 مليون جنيه هم عمر دياب ومحمد فؤاد وهاني شاكر ومصطفي قمر والمطربة سميرة سعيد اما الـ13 الآخرين والذين يمثلون نسبة 75% من الالبومات التي تصدرها الشركة في الصيف والتي انتهت من اعدادها فهم من مطربي الدرجة الثانية.
وقد قامت الشركة العربية المنتجة للكاسيت بدراسة جدوى عن المطلوب تحقيقه من الألبومات التي اصدرتها، فوجدت ان هذه الالبومات في حاجة الي تحقيق اكثر من 60 مليون جنيه بسبب ان شركات التوزيع تحصل علي 40% من مبيعات الشرائط.
وقد وضعت الشركة في حساباتها رفع سعر شريط الكاسيت للمطربين الخمسة الكبار من 15 جنيها الي 17 جنيها رغم معارضة اربعة من الخمسة وهم هاني شاكر ومحمد فؤاد وسميرة سعيد ومصطفي قمر والوحيد الذي وافق علي رفع سعر ألبومه الجديد الي 17 جنيها هو عمرو دياب وهو الذي قام ايضا برفع سعر الالبوم من 7 جنيهات الي 10 جنيهات ثم 12 جنيها حتى وصل الي 15 جنيها في البومه "انا اكثر واحد بحبك" اما الآخرون فقد اصروا علي الاستقرار علي السعر وهو 12 جنيها وان كانت الشركة المنتجة تري رفع السعر الي 15 جنيها رغم معارضة الاربعة لهم.
ويتبين للشركة ايضا ان الالبومات التي سيتم اصدارها في حاجة الي ان يتم توزيع اكثر من 6 ملايين شريط للالبومات التي يبلغ عددها 18 البوما خاصة ان اقصي حد لتوزيع الالبوم لم يصل الي اكثر من 250 الف شريط بسبب مافيا الكاسيت التي تقوم ببيع الكاسيت المقلد بأسعار تتراوح ما بين 2 جنيه الي 3 جنيهات.