ممنوع البيكيني في ماليزيا

مطلوب الاحتشام.. حتى في ملابس البحر!

كوالا لمبور - اعلنت الصحف الماليزية السبت ان احدى ولايات البلاد التي تسيطر عليها معارضة اسلامية تعمل على فرض قانون جديد يحظر على السياح ارتداء البيكيني كلباس بحر في اطار فرض قيود على الازياء بشكل عام.
ونقلت صحيفة "ذي ستار" ان حاكم ولاية تيرينغانوا شمال شرق ماليزيا التي يسيطر عليها الحزب الاسلامي الماليزي طلب من الفنادق فصل الرجال عن النساء في احواض السباحة.
وقال مساعد وزير السياحة مرزوقي اندوت للصحيفة ان هذا القرار ياتي في اطار "برنامج توعية يهدف الى دفع السياح الى احترام التقاليد المحلية".
وتم تشكيل لجنة مكلفة بوضع قانون جديد للازياء في الولاية بهدف حث السياح على عدم ارتداء الثياب المثيرة ولكن مع الاشارة الى ان الذين قد يخالفون هذه التعليمات لن يتعرضوا للعقاب.
وقال رئيس هذه اللجنة ان طلب فصل الرجال عن النساء في حوض السباحة في الفنادق هو في "مصلحة المسلمين" مع اقراره بان هذا الامر سيكون مكلفا على اصحاب الفنادق الذين سيضطرون لبناء احواض جديدة.
وفي ولاية تيرينغانوا (احدى ولايات البلاد الـ13) تعتبر السياحة مصدر الدخل الثاني بعد النفط والغاز.
ومنذ تسلمه السلطة في الولاية عام 1999 اغلق الحزب الاسلامي الماليزي البارات وصالونات الحلاقة للجنسين معا ومكاتب المراهنات.
واستقبلت هذه الولاية العام الماضي نحو 1.4 مليون سائح.
ويمثل المسلمون اكثر بقليل من نصف السكان في ماليزيا البالغ عددهم 23 مليونا.