ممثلات بالحجاب في التلفزيون المصري

الحاجة عفاف شعيب كان لها الريادة في التمثيل بالحجاب

القاهرة - في أعقاب ارتداء خمسة من كبار المذيعات المصريات العاملات في إحدى القنوات المحلية المصرية للحجاب، مما عرضهن للمنع من الظهور عبر الشاشة الفضية، أعلنت رئيسة القناة الخامسة بالتلفزيون المصري (قناة الإسكندرية والدلتا) أنها لا تمانع في ظهور المذيعات مرتديات الحجاب، على أن يقدمن "نوعية معينة من البرامج".
وقالت فاطمة فؤاد رئيسة القناة، وهي إحدى سبع قنوات محلية مصرية، في ندوة نظمتها لجنة العلاقات العامة بالمجلس المحلي لمحافظة الإسكندرية إنها تدرس هذا الأمر بعدما قررت بعض المذيعات، بمحض إرادتهن، ارتداء الحجاب، قائلة إنه (الحجاب) "زيٌّ يتناسب مع نوعية معينة من البرامج".
وقالت فؤاد إن من حق هؤلاء المذيعات تقديم فقرات تعليق فقط. وقررت إجراء اختبارات كاميرا لمذيعات جديدات لسد العجز القائم بعد ارتداء المذيعات الخمس للحجاب مما أثر على العمل في القناة الخامسة. والمذيعات المحجبات هن: أمل صبحي وغادة الطويل ورانيا رضوان وهالة المالكي وأميرة شلبي.
وقد أكدت مستشارة إعلامية في التلفزيون المصري، لم تشأ ذكر اسمها، أنها لا تعتقد أن المسؤولين عن التلفزيون المصري سيسمحون بظهور مذيعات محجبات لتقديم البرامج على نطاق واسع، مشيرة إلى أنه سبق إبعاد مذيعات تحجبن عن الشاشة، باستثناء مذيعة وحيدة هي كريمان حمزة التي تقدم برنامجا دينيا على فترات متباعدة، وأن اجتهاد رئيسة القناة الخامسة بالقول إنها ستسمح بظهور المذيعات المحجبات قد لا يرى النور حسب قولها.
وقالت المستشارة الإعلامية إن المسؤولين عن التلفزيون غالبا ما ينفون أنهم ضد لبس المذيعة للحجاب، بيد أن هناك ما يشبه السياسة غير المعلنة بمنع ظهور المحجبات أو إسناد أعمال أخرى لهن غير الظهور على الشاشة، وأن هذا ما حدث مع مذيعات من قنوات تلفزيونية متعددة، منها قناة النيل "نيل تي في، إذ انتقلت المحجبات من إذاعة البرامج على الهواء إلى إعداد برامج بعيدا عن الكاميرا. ممثلات بالحجاب وكان التلفزيون المصري قد بدأ منذ رمضان الماضي في إذاعة مسلسلات عديدة تظهر فيها الممثلات غير المحجبات في الأصل في الظهور وهن يلبسن الحجاب في أدوار معينة، ومنهن ممثلات شابات جدد.
كما ظهرت ممثلات، لبسن الحجاب بالفعل واعتزلن التمثيل لفترة، في مسلسلات وهن يلبسن الحجاب مثل عفاف شعيب ومديحة حمدي مما لفت الأنظار.
وقد اعتبر نقاد فنيون ظهور الممثلات بالحجاب في أدوار تلفزيونية مقدمة لتعود مشاهدة المحجبات على الشاشة، خصوصا أن عددا لا يقل عن خمسة ممثلات شابات لبسن الحجاب دفعة واحدة مؤخرا، مما حدا بمعارضي لبس الحجاب لمهاجمة هذه الظاهرة، وتوقعوا قريبا السماح بظهور المذيعات المحجبات مع ظهور حالات استثنائية لهذا التوجه.
المعروف أن رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري الحالي حسن حامد من الشخصيات المعتدلة وأنه لا يعارض في أحاديثه الخاصة ارتداء الحجاب، لكن الأمر لم يصل بعد في التلفزيون المصري بمختلف قنواته إلى عكس ما يجري على الساحة الاجتماعية المصرية حيث يعد الحجاب أوسع الملابس انتشارا لدى النساء المصريات في وقت ينحسر فيه السفور لدى المرأة المصرية بشكل عام تأثرا بموجة التدين التي أحيتها الصحوة الإسلامية. (قدس.برس)