ممارسة الرياضة هي الحل السحري لانقاص الوزن

الحلول التقليدية هي الأفضل

سيدني - توصل باحثون في أحد المعامل العلمية في أستراليا إلى اكتشاف الحل السحري لانقاص الوزن حيث تمكن فريق من الباحثين بقيادة مارك فبرايو من معهد ملبورن الملكي للتكنولوجيا من عزل بروتين (إنترلوكين6) الذي يمكنه إذا ما حقن في الجسم تخفيض نسبة الدهون بنسبة 20 في المئة.
ولكن البروفيسور فبرايو استبعد إمكانية إنتاج قرص سحري لانقاص الوزن يحقق نجاحا ساحقا ويمثل إنقاذا لمرضى السمنة والوزن الزائد في دول مثل الولايات المتحدة واستراليا.
ويتوقع أن يكون استخدام (انترلوكين6) ضمن برنامج علاجي يشمل ممارسة التمارين الرياضية وتناول الطعام الصحي.
وقال فبرايو "لو مارس الناس الرياضة واتبعوا نظاما غذائيا صحيا فلن أتمكن من ممارسة عملي وسأصبح عاطلا .. إن العلاج الامثل لتجنب زيادة الوزن ومرض السكر هو ممارسة الرياضة يوميا".
إن الاكتشاف الحقيقي في البحث الذي أجراه فريق البروفيسور فبرايو ليس في اكتشاف البروتين السحري ولكن في اكتشاف العلاقة الوثيقة بين إنقاص الوزن والنشاط البدني وهو ما اكتشفه الباحثون أثناء فحص عينات دم أخذت من عدائين.
واكتشف الفريق زيادة نسبة بروتين (انترلوكين6) في خلايا الدم لدى ممارسة الرياضة.
وقال فبرايو إن "النظرية المعروفة هي أن خلايا المناعة تصدر هذا البروتين لحماية الجسم الاصابة بعدوى أو تلوث .. ولكن حينما فحصنا الامر وجدنا أن خلايا المناعة تقلل من إفرازها. وسألنا أنفسنا من أين يأتي هذا البروتين وهنا اكتشفنا المفاجئة .. إن الخلايا العضلية هي التي تفرز هذا البروتين".
وعزل الباحثون خلايا دهنية وأخرى عضلية وحقنوها بالنترلوكين6 واكتشفوا أن معدل تكسر الدهون في الخلايا الدهنية يزيد كما ازداد معدل امتصاص الدهون في الخلايا العضلية.
وما يحدث في الجسم هو انه يفرز البروتين خلال ممارسة الرياضة وينشط البروتين إفراز الجلوكوز والدهون. ويكسر البروتين الدهون في النسيج الدهني ويزيد من استهلاك الجسم للدهون.