مليونير سوداني يخصص جائزة لقادة افريقيا الاقل فسادا

زعماء من غرب افريقيا

لندن - عرض مليونير سوداني منح جائزة قيمتها خمسة ملايين دولار للسياسيين الافارقة اذا نجحوا في الافلات من الوقوع في براثن سوء استخدام السلطة او الفساد.
وقال مو ابراهيم الخميس إن الجائزة ستقدم الى زعماء سابقين اظهروا براعة في عملهم.
وأضاف "لا شيء ببساطة أكثر اهمية للتنمية في افريقيا من الادارة الجيدة. اطلق مؤسسة تهدف لتغيير الخيارات التي يواجهها الزعماء الافارقة بصورة اساسية".
وحظت المبادرة بترحيب من زعيم جنوب افريقيا السابق نيلسون مانديلا والامين العام للامم المتحدة كوفي أنان والرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون ورئيس البنك الدولي بول ولفوويتز.
وستدفع الجائزة وقيمتها خمسة ملايين دولار خلال عشر سنوات وبعدها سيحصل الفائزون على 200 الف دولار سنويا مدى الحياة.
ويعتبر الترويج للحكم الرشيد واستئصال الفساد امرا ضروريا لتوفير الظروف المناسبة للتنمية الاقتصادية في افقر قارات العالم.
وسعت القوى الغربية للترويج للحكم الرشيد والاصلاحات الديمقراطية في افريقيا بربط تخفيف الديون ومنح مزيد من المساعدات بحسن الادارة.
ويأمل ابراهيم في ان تحفز الجائزة الزعماء الافارقة على توفير الامن والصحة والتعليم والتنمية الاقتصادية لشعوبهم. وسيستخدم مؤشر لقياس الاداء في دول القارة الافريقية.