ملك المغرب يحذر من التشرذم واختلال القيم في العالم الاسلامي

مؤتمر الايسيسكو يفتتح اعماله

الرباط - حذر العاهل المغربي الملك محمد السادس من "التشرذم واختلال القيم في العالم الاسلامي" بسبب الانقسامات التي "تتهدد كيانه" وذلك في رسالة وجهها للمشاركين في المؤتمر التاسع للايسيسكو الذي افتتح الجمعة في الرباط.
ويراس الاسيسيكو (المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة) السعودي عبد العزيز بن عثمان التويجري وهي وكالة متخصصة تابعة لمنظمة المؤتمر الاسلامي.
ودعا الملك في الرسالة التي تلاها امام المشاركين مستشاره عباس الجيراري الى تعزيز المنظمة "في ظل ما يمر به عالمنا الإسلامي من ظروف دقيقة، تتعرض فيها هويته وثقافته ومصالحه لتحديات شتى، وتتهدد كيانه متغيرات دولية، تساهم في تعميق الخلافات والتشرذم واختلال القيم".
وتابع "إزاء هذه الأوضاع التي لا تزيدها الأيام إلا صعوبة، فإن المسؤوليات تتعاظم على مختلف المستويات، في تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل القضاء على الأسباب والعوامل التي تؤجج التوتر وتثير عدم الاستقرار في أنحاء عديدة من العالم، خاصة في العالم الإسلامي".
واعتبر ان العالم الاسلامي "يعاني اليوم من مشاكل اقتصادية بنيوية وتنموية خطيرة، تتطلب حلولا عملية للتغلب عليها، لكي يخرج المسلمون من حالة الضعف إلى حالة القوة، ومن تعثر جهود التنمية، إلى النهوض الشامل في جميع الحقول".
وينعقد هذا المؤتمر الإسلامي في الذكرى الرابعة والعشرين لإنشاء هذه المنظمة في مقرها بالرباط، للنظر في استراتيجيتها لسنوات 2007-2009.
واضاف الملك ان "بناء العقول وتنشئة الأجيال، وهما من أهداف المنظمة الإسلامية -إيسيسكو-، مسؤولية مشتركة بين جميع الدول الأعضاء، تتقاسمها الحكومات والنخب الفكرية والعلمية والثقافية والمجتمع المدني. وليس السلام وحده هو الذي ينشأ في العقول، ولكن التنمية أيضا تنشأ في العقول القوية القادرة على استغلال المعرفة واستثمار العلم واستخدامه في تطوير المجتمع وتنميته وازدهاره".
واكد "ان عالمنا الإسلامي لا يزال دون ما تتطلبه شروط الحياة الكريمة لأبنائه، ودون ما تقتضيه شروط القوة والندية بين نظرائه، على الرغم مما يستند إليه من عقيدة سمحة، وما يمتلكه من موارد مادية هائلة وطاقات بشرية كبيرة. لذلك فإن من الواجب علينا القيام بمسؤوليات النهوض الحضاري، مسلحين بالإيمان القوي وبالعلوم والمعارف المتطورة، في إطار عمل جماعي متناسق تتكامل فيه الجهود والإمكانات وتتضافر الإرادات والمبادرات".
وتنظم ايسيسكو عدة منتديات اسلامية حول مواضيع علمية وثقافية وتتخذ مواقف من القضايا السياسية التي تخص الاسلام والمسلمين.