ملك البحرين يصدر مرسوما لتنظيم الانتخابات التشريعية

الانتخابات ستجري في اكتوبر المقبل

المنامة - اصدر ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة اليوم الاربعاء مرسوما يقضي بتقسيم المملكة الى خمس مناطق تضم اربعين دائرة انتخابية، وذلك تمهيدا لاول اقتراع تشريعي يجري في البلاد منذ 1975.
وذكرت وكالة انباء البحرين ان المرسوم الذي اقره مجلس الوزراء البحريني في جلسة استثنائية اليوم يقسم مملكة البحرين الى خمس مناطق انتخابية.
وهذه المناطق هي العاصمة (ثماني دوائر انتخابية) والمحرق (ثماني دوائر) والمنطقة الشمالية (تسع دوائر) والمنطقة الوسطى (تسع دوائر) والمنطقة الجنوبية (ست دوائر).
وقد انتقد عدد من الجمعيات السياسية هذا التقسيم.
ورأى رئيس جمعية الوفاق الوطني الاسلامية الشيخ علي سلمان ان هذا التقسيم "لم يحقق الاسس الديموقراطية للعملية الانتخابية لانه لم يأخذ في الاعتبار الكثافة السكانية والمساحة الجغرافية".
واضاف سلمان ان "المرسوم بهذه الصورة لا يستجيب لفكرة التمثيل المتساوي للنواب (...) وتقسيم الدوائر بهذه الصورة ما زال طائفيا".
واوضح ان الجمعية تدرس حاليا قرار مشاركتها في الانتخابات بسبب وجود "عناصر غير مشجعة" على ذلك، هي "التعديلات الدستورية والقوانين التي صدرت لاحقا والان مرسوم تقسيم الدوائر الانتخابية".
اما رئيس جمعية العمل الوطني الديموقراطي عبدالرحمن النعيمي فقد صرح ان تقسيم الدوائر "لم يلتزم بقضية التساوي بين المحافظات (...) وكان يتعين ان يأخذ في الاعتبار عنصر الكثافة السكانية".
وجمعيتا الوفاق الوطني الاسلامية (شيعية) والعمل الوطني الديموقراطي هما ابرز جمعيتين سياسيتين لم تحددا موقفهما من الانتخابات النيابية التي من المقرر ان تجري في الرابع والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر المقبل.
وكان الناخبون البحرينيون ادلوا باصواتهم في ايار/مايو الماضي في اول انتخابات بلدية تجري في البحرين منذ 1957، في اطار اصلاحات سياسية يقودها ملك البحرين.