ملك البحرين يزور طهران لأول مرة منذ الثورة الإيرانية

الرئيس الايراني كان على رأس مستقبلي ملك البحرين

طهران - وصل عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة السبت الى طهران في زيارة رسمية تستغرق يومين هي الاولى لعاهل بحريني الى ايران منذ الثورة الاسلامية في 1979.
وكان في استقبال العاهل البحريني الذي وصل على راس وفد سياسي واقتصادي كبير، الرئيس الايراني محمد خاتمي الذي اقام له حفلا رسميا كبيرا في قصر سعد اباد شمال طهران.
وبدا الوفدان عصر السبت اول سلسلة من المحادثات "حول العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة ومكافحة الارهاب" كما افاد مسؤول ايراني.
وفي تصريح للصحافيين قبل بدء المحادثات تطرق خاتمي طويلا "للروابط الثقافية والتاريخية" التي تشد ايران والبحرين مضيفا ان المنطقة "في حاجة الى الامن".
واكد "ان الامن اولوية بالنسبة لمنطقتنا ولذلك يجب ان نعزز علاقاتنا لضمان تنميتنا وتقدمنا".
من جانبه اعلن ملك البحرين "حان الوقت ان نعزز علاقاتنا وتضامننا وان نكثف استشاراتنا" داعيا "الى تطوير واسع" للعلاقات بين البلدين.
ومن المتوقع ان يجري ملك البحرين غدا الاحد محادثات مع مرشد الجمهورية آية الله علي خامنئي وان يوقع على اتفاقات تعاون عديدة.
وتحسنت العلاقات بين المنامة وطهران منذ تولي خاتمي رئاسة الجمهورية الايرانية في 1997 وتبادل البلدان السفراء.
وقبل ذلك كانت البحرين تتهم ايران بالوقوف وراء الاضطرابات المناهضة للحكومة التي تسببت فيها المعارضة الشيعية من 1994 حتى 1999.