'ملف الحدود' مع العراق يثير حفيظة الكويت

الكويت لبحر العلوم: موضوع الحدود محسوم نهائياً

الكويت ـ اعلنت وزارة الخارجية الكويتية انها استدعت الاربعاء السفير العراقي لدى الكويت وسلمته مذكرة احتجاج على تصريحات للمندوب العراقي لدى الجامعة العربية طالب فيها باعادة ترسيم الحدود بين البلدين.

وقالت الوزارة في بيان انها استدعت السفير العراقي محمد بحر العلوم وسلمته "مذكرة احتجاج رسمية" على التصريحات التي اطلقها مندوب العراق الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير قيس العزاوي في شأن ترسيم الحدود بين البلدين.

واوضح البيان ان الكويت اكدت في المذكرة "استنكارها وبشدة" التصريحات الصادرة عن ممثل رسمي للحكومة العراقية، مشيرة الى ان دعوة العزاوي الى ترسيم الحدود بين البلدين "يتناقض" وقرارات مجلس الامن ومقررات الشرعية الدولية ذات الصلة.

واذ شددت في مذكرتها على ان موضوع الحدود "قد تم حسمه نهائياً" من خلال الشرعية الدولية ومن خلال حكومتي البلدين، طالبت الخارجية الكويتية من نظيرتها العراقية "توضيحاً رسمياً لتلك التصريحات".

وعاد ملف ترسيم الحدود الكويتية - العراقية الى الواجهة اثر تصريحات منسوبة الى المندوب العراقي الدائم لدى الجامعة العربية الثلاثاء اكد فيها عدم اعتراف العراق بالترسيم التي حددته الامم المتحدة وفقاً للقرار 833.

وقال العزاوي بحسب ما نقلت عنه الصحف الكويتية الاربعاء ان هذه الحدود "العراق لا يعترف بها لان مجلس الامن ليس من صلاحياته ان يرسم حدود اي دولة، ولم يسبق له ان فعل ذلك"، مؤكداً ان هذه المشكلة تعتبر "اكبر من التعويضات وتحتاج الى جهد ووقت طويل للوصول الى حلول لها مع الاخوة الكويتيين".

بالمقابل اكد مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة السفير منصور العتيبي ان اعادة التفاوض حول ترسيم الحدود الكويتية-العراقية امر "غير مطروح وغير مقبول".

وقال العتيبي ان "التشكيك في شرعية وقانونية القرار 833 امر مرفوض ولا يخدم مصلحة البلدين".

بدورهم رفض برلمانيون كويتيون تصريحات المندوب العراقي، وقال عضو مجلس الامة النائب المعارض مسلم البراك ان "خروج مندوب العراق بهذه التصريحات هو أمر غير مقبول وان الحدود لا تنتظر اعترافا منك او من دولتك لانها صدرت من مجلس الامن".

واضاف البراك ان "مندوب العراق لا يملك ولا حكومته ولا نظامه ان يغير سنتيمترا واحدا من الحدود الكويتية، وان الشعب الكويتي اصبح لديه حساسية شديدة تجاه الحديث في هذا الامر".

وطالب النائب الكويتي العراق بضرورة "احترام حسن الجوار مع الكويت"، كما طالب السفير العراقي لدى الكويت بإصدار "بيان واضح ورسمي حول تصريحات المندوب العراقي".

من جهته دعا النائب جمعان الحربيش وزارة الخارجية الكويتية الى قطع العلاقات الدبلوماسية مع العراق.