ملحق دوري ابطال اسيا: القادسية الكويتي والجيش والسد القطريان الى المرحلة الثالثة

مباراة متواضعة لـ'الاصفر'

الكويت - بلغ القادسية الكويتي والجيش والسد القطريان المرحلة الثالثة الحاسمة من ملحق دوري ابطال اسيا لكرة القدم بعد تغلبهم على الوحدات الاردني النهضة العماني والرفاع البحريني الثلاثاء في الجولة الثانية.

ويدين القادسية بفوزه على ضيفه 1-0 الى ضاري سعيد صاحب الهدف الوحيد في الدقيقة 60.

ومن المقرر ان يواجه القادسية في المباراة المقبلة اهلي جدة في 17 شباط/فبراير في السعودية ضمن الجولة الثالثة الحاسمة ليتحدد على اثره الفريق الذي يخوض دور المجموعات من البطولة الاسيوية الام ضمن المجموعة الرابعة الى جانب الاهلي الاماراتي وتراكتور الايراني وناساف كارشي الاوزبكستاني.

وجاءت المباراة متواضعة المستوى وإن انحازت الأفضلية في بعض الفترات لصاحب الأرض.

وانتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي على الرغم من الفرص المحققة العديدة أمام المرمى خصوصا من جانب القادسية الذي قدم حصة اولى سيئة في الاداء والمهارة، وأشرك مدربه الاسباني أنطونيو بوتشه أربعة محترفين دفعة واحدة، هم السويسري من أصل كرواتي دانيال سوبوتيش والاوزبكستاتي ايفان ناغييف والغاني رشيد صوماليا والنيجيري عبدالله شيهو.

ولم يشكل القادسية أي خطورة فعلية على مرمى حارس الوحدات عامر شفيع وافتقد الى الجماعية والحلول الفردية، وكثرت الأخطاء في التمرير وبناء الهجمات، وكان البطء السمة الواضحة.

ولم يستغل "الاصفر" الأطراف في بناء الهجمات على الرغم من وجود خالد القحطاني وضاري سعيد، ما صعب من تحركات المهاجمين سوبوتيتش وناغييف اللذين حاولا الاختراق واستخدام الحلول الفردية، الى جانب بدر المطوع الذي تعرض لرقابة لصيقة منعته من التحرك بحرية.

وسنحت فرصة حقيقية لسوبوتيتش في الدقيقة 9 عندنا نجح في اختراق منطقة الجزاء لكن دفاع الوحدات ابعد الكرة في اللحظة الاخيرة، وسبقها بدقيقة هجمة خطرة للضيف الذي سنحت أمام لاعبه محمود زعتره كرة خطرة.

وشهدت الدقيقة 31 لمسة يد على مدافع الوحدات رجائي عايد لم يحتسبها الحكم.

وقدم الوحدات شوطا جيدا نجح بامتياز فيه في إفساد الهجمات الكويتية وحافظ على نظافة شباكه، وكسب مزيدا من الثقة، كما كان له عدد من المبادرات الهجومية الخطرة عن طريق عمارة وعامر ديب من الناحية اليمنى شكلت خطورة فعلية على دفاع القادسية الذي بدا مهزوزا.

ومنحت عودة الحارس الدولي نواف الخالدي الفريق ثقة كبيرة للمضيف.

وفي الشوط الثاني تحسن اداء القادسية الذي نجح في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 60 عندما مرر ضاري سعيد كرة عرضية الى ناغييف داخل منطقة الجزاء اتجهت الكرة من دون أن يلمسها أحد الى داخل شباك الحارس شفيع الذي أساء تقديرها.

واستمر التفوق القدساوي حتى النهاية على الرغم من أكثر من فرصة حقيقية للوحدات أضاع ابرزها زعتره أمام المرمى.

وفي الدوحة تأهل الجيش القطري بعد ان تخطى بشق النفس ضيفه النهضة العماني 2-1.

وحسم الجيش النتيجة في الوقت بدل الضائع بفضل البرازيلي رومارينيو ريكاردو (90+2) بعد ان تقدم النهضة عبر الموريتاني ايلي شيخ سامبا في الشوط الاول (4).

وفي الشوط الثاني ادرك القطري فاغنر رينار التعادل للجيش (78) قبل ان يقول رومارينيو الكلمة الاخيرة في اللقاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ويلتقي الجيش في الجولة الثالثة الاخيرة من التصفيات مع نفط طهران الايراني في 17 شباط/فبراير في طهران.

وكان الجيش قاب قوسين او ادني من الوداع المبكر لولا التغييرين اللذين اجراهما المدرب الفرنسي صبري لموشي باشراك فاغنر ورومارينيو في الدقيقة 59، الامر الذي زاد الفاعلية الهجومية للفريق ونجاحه في الوصول الي الشباك والفوز ثم التاهل.

ورغم تفوق وسيطرة الجيش طوال المباراة الا انه عاني من عدم القدرة على استغلال الفرص، فيما نجح الفريق العماني في اغلاق كل الطرق المؤدية الي مرماه وفي الوقت ذاته شن هجمات مرتدة خطيرة للغاية بقيادة ايلي شيخ سامبا واسماعيل العجمي.

من جهته تأهل السد القطري بطل 2011 الى المرحلة الثالثة اثر فوزه على ضيفه على الرفاع البحريني بركلات ترجيحية ماراتوينة 11-10 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي.

ويلتقي السد في الجولة المقبلة مع الوحدة الاماراتي في 17 شباط/فبراير في الامارات.

وجاءت المباراة مثيرة في وقتيها الاصلي والاضافي، وشهدت اداء هجوميا مفتوحا من الجانبين وكما كبيرا من الفرص الضائعة، واستمرت الاثارة في ركلات الترجيح.

وكان حارس السد سعد الشيب الفيصل في ركلات الترجيح وتصدى مرتين لمحاولتي البرازيلي اوريا بعد ان تناوب جميع اللاعبين في ارض الملعب على التنفيذ.