ملابس عايدة تعود الى القاهرة

مشهد من اوبرا عايدة

القاهرة - تقيم دار الاوبرا المصرية بالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي ونظيره الايطالي معرضا للتصميمات اوبرا عايدة للموسيقار الايطالي فيردي التي عرضت لاول مرة في مصر عام 1871 في قصر طاز المملوكي الاثري في وسط القاهرة القديمة.
ويضم المعرض الذي يفتتح في 21 كانون الاول/ديسمبر الجاري صور التصميمات الاصلية لملابس وديكورات اوبرا عايدة ولوحات وصورا نادرة لتصميم الديكور والمناظر والمراسلات والمطبوعات الخاصة بها.
اعلن ذلك رئيس مجلس ادراة هيئة دار الاوبرا المصرية عبد المنعم كامل اثر استقباله الامير حسين طوسون حفيد الخديوي محمد سعيد باشا الذي اعطى الفرنسي فرديناند ديليسبس حق حفر قناة السويس والوفد المرافق له من جمعية اصدقاء قناة السويس الفرنسية.
وكان الخديوي اسماعيل الذي تولى عرش مصر عام 1863 امر ببناء دار الاوبرا الخديوية كي تشهد حفل افتتاح قناة السويس عام 1869 بتقديم اوبرا عايدة المستوحاة من رواية لعالم الآثار الفرنسي اوجست ماريتا الذي عثر على مخطوطات تروي حكاية قديمة عن وقوع قائد مصري في غرام اميرة حبشية اسيرة.
الا ان عايدة لم تقدم في حفل افتتاح هذه الاوبرا بسبب تأخر وصول الملابس والديكورات الخاصة بها من ايطاليا وقدمت بدلا منها اوبرا ريغوليتو ليتاخر بذلك عرض عايدة عامين عن الموعد المقرر له ولتعرض بعد ذلك بتسعة اعوام في العاصمة الفرنسية.
وكان الخديوي اسماعيل دفع للموسيقار الايطالي جوزيبي فيردي 150 الف فرنك ذهبي لتاليف هذه الاوبرا.
يشار الى ان دار الاوبرا الخديوية التي كانت اول دار تعرض عليها عايدة احترقت في تشرين الاول/اكتوبر 1971.