مقتل 55 شخصا بهجمات عنيفة في العراق

دوامة الموت

بغداد - اعلنت مصادر طبية وامنية عراقية مقتل 40 شخصا على الاقل، في حصيلة جديدة، واصابة حوالى 90 اخرين في انفجار ثلاث سيارات مفخخة بفارق زمني بسيط في منطقة الصدرية، قرب ساحة الوثبة وسط بغداد السبت.
واوضحت مصادر امنية ان "عدد القتلى بانفجار ثلاث سيارات مفخخة بفارق زمني بسيط استهدفت احداها عربة عسكرية للجيش العراقي ارتفع الى 40 قتيلا و87 جريحا بينهم عدد من عناصر الجيش".
وتابعت ان الانفجارات ادت الى احتراق عشر محلات تجارية في منطقة الصدرية التي تسكنها غالبية من الاكراد الفيليين الشيعة المتحدرين من خانقين (شرق العراق).
وقالت مصادر في مستشفى الكندي ان "قسم الطوارئ تلقى 34 جثة بينها عدد من النساء".
وكانت المصادر اكدت سابقا مقتل 24 شخصا واصابة 85 اخرين.
ووقعت الانفجارات بين الساعة 16:20 و 16:23 (13:20 و 13:23 تغ)".
ولم يكن بوسع المصادر تاكيد وقوع قتلى بين افراد الجيش.
يذكر ان ساحة الوثبة تقع قرب حي الفضل حيث دارت اشتباكات الجمعة بين قوة اميركية عراقية مشتركة ومسلحين.
وفي ذات السياق اعلنت مصادر امنية عراقية السبت مقتل 15 شخصا، بينهم خمسة من عناصر الجيش، في هجمات متفرقة في البلاد في حين اعتقلت قوة مشتركة من الجيشين العراقي والاميركي 35 مشتبها به في بعقوبة "بينهم مصريان".
وقال مصدر امني ان "مسحلين يستقلون سيارتين اطلقوا النار على دورية للشرطة كانت امام مستشفى اليرموك (غرب بغداد) ما اسفر عن مقتل احد العناصر واصابة اثنين اخرين".
وقد اعلنت المصادر في وقت سابق ان "مسلحين اطلقوا النار على النقيب في الشرطة حيدر موسى علوان الذي يعمل في وزارة الداخلية بينما كان في منطقة بغداد الجديدة (شرق) فاردوه قبل ان يلوذوا بالفرار".
وفي الدجيل (60 كم شمال بغداد)، اعلن مصدر في الشرطة "مقتل خمسة من افراد الجيش العراقي كانوا يرتدون ثيابا مدنية بينما كانوا في طريقهم الى قاعدة التاجي (40 كم شمال بغداد).
وقال المصدر ان "مسحلين مجهولين نصبوا مكمنا واطلقوا النار من اسلحة خفيفة على الخمسة، وهم من سكان بلد، ما اسفر عن مقتلهم".
وفي اليوسفية (20 كم جنوب بغداد)، اوضحت المصادر ان "شرطيا قتل بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الدولي استهدفت دورية لجهاز حماية المنشات كما اصيب ستة اخرون في الحادث".
وفي بعقوبة (60 كم شمال-شرق بغداد)، اعلنت الشرطة ان "مسحلين اطلقوا النار على سيارة تقل ستة اشخاص كانت ضمن موكب تشييع في طريقهم من الخالص (80 كلم شمال شرق بغداد) الى النجف (160 كلم جنوب بغداد) فقتل اثنان منهم".
وقتل مسلحون شخصين وسط سوق الخالص.
الى ذلك، اعلن مصدر اعلامي عسكري عراقي ان "قوة مشتركة من الجيشين الاميركي والعراقي اعتقلت 35 مشتبها به خلال حملة دهم بدأت السبت في حي اليرموك (غرب)" المدينة.
واضاف المصدر "بين المعتقلين اثنان يحملان الجنسية المصرية" مشيرا الى "تحرير احد المخطوفين اثناء العملية".
وفي السماوة (265 كم جنوب بغداد)، اكدت مصادر امنية "مقتل فتى في الرابعة عشرة من العمر واصابة شخص اخر مسن بجروح اثر اشتباكات بين ميليشيات وقوات الشرطة".
واوضحت ان "مسحلين هاجموا مباني حكومية الجمعة والسبت بقذائف الهاون فردت قوات الامن على المهاجمين ما اسفر عن مقتل الفتى واصابة المسن".
وفي الاسكندرية (60 كلم جنوب بغداد)، اعلنت الشرطة مقتل شخص واصابة اخر اثر انفجار عبوة ناسفة وسط البلدة.
كذلك، قتل شخص اخر بانفجار عبوة ناسفة على الخط السريع بالقرب من بلدة المسيب (90 كلم جنوب بغداد)، وفق مصدر في الشرطة.
الى ذلك، قالت الشرطة ان "القوات الاميركية قتلت مسلحا" كان يضع عبوة ناسفة على الطريق السريع في المنطقة ذاتها.