مقتل 44 عراقيا في غارات اميركية على الفلوجة

هجمات تحصد المزيد من ارواح المدنيين

الفلوجة (العراق) - افادت حصيلة جديدة صادرة عن وزارة الصحة العراقية ان 44 شخصا قتلوا وجرح 27 اخرون في غارات جوية اميركية شنها الجيش الاميركي ليلا على بلدة زوبع واحد احياء الفلوجة.
وقال مسؤول في الجهاز المكلف احصاء قتلى ضحايا اعمال العنف في كل انحاء البلاد البلاد في الوزارة ان "44 شخصا قتلوا وجرح 27 اخرون".
وكانت الحصيلة السابقة الصادرة عن مستشفى الفلوجة اشارت الى سقوط 32 قتيلا و48 جريحا.
وقال الطبيب في المستشفى العام في الفلوجة احمد خليل ان "جثث ثلاثين شخصا قتلوا في زوبع نقلت الى المستشفى الذي ادخل اليه اربعون جريحا"، مشيرا الى ان معظم الضحايا من النساء والاطفال.
واضاف ان "امرأتين قتلتا في غارة على حي الشهداء في الفلوجة وجرح ثمانية اشخاص آخرين بينهم عدد من الاطفال".
وذكر شهود عيان ان الغارات الاميركية ادت الى هدم 13 منزلا في زوبع التي تبعد 15 كيلومترا جنوب الفلوجة.
وقال الجيش الاميركي انه قتل ستين "من الارهابيين" في الغارات.
وذكر سكان في البلدة الواقعة على بعد 15 كيلومترا جنوب الفلوجة ان 13 منزلا دمرت بعدة غارات اميركية.
واكد الجيش الاميركي في بيان انه شن هذه الغارات "بموافقة رئيس الحكومة (الموقتة اياد) علاوي، موضحا ان "الارهابيين الذين استهدفوا يشتبه بارتباطهم بالاعتداءات الاخيرة بالقنابل ونشاطات ارهابية اخرى في جميع انحاء العراق ادت الى مقتل عدد كبير من المواطنين العراقيين".
واوضح ان احدى الغارات استهدفت "مكان اجتماع مؤكد للارهابي ابو مصعب الزرقاوي"، مشيرا الى ان "حوالي تسعين مقاتلا اجنبيا كانوا في الاجتماع يعدون هجمات على الشعب العراقي وقوات الامن العراقية والقوة المتعددة الجنسيات".
واضاف ان "عدد المقاتلين الاجانب الذين قتلوا في هذه الضربة يقدر بحوالى ستين".