مقتل 30 شخصا في انفجار هائل بالشيشان

الهجمات على المقار الحكومية الروسية في الشيشان باتت امرأ مألوفا

موسكو - ذكرت وكالة إيتار- تاس للانباء أن 70 شخصا على الاقل قتلوا وأصيب 70 آخرون في هجوم بجمهورية الشيشان الروسية بمنطقة القوقاز الاثنين.
وقالت الوكالة نقلا عن رئيس مجلس الامن الشيشاني رودنيك دوداييف أن مدبري الحادث استخدموا سيارة محملة بالمتفجرات واقتحموا بها مبنى تابعا للحكومة بمنطقة زنامنسكوي بشمال الشيشان مما أسفر عن تدمير المبنى وستة مبان مجاورة.
وأضافت الوكالة أن المباني المجاورة تحتوي مقر الشرطة المحلية وفرعا للاستخبارات الروسية.
وفي أول رد فعل على هذا الهجوم، قال رئيس الادارة الشيشانية أحمد قديروف أن المسئولية تقع على عاتق الزعيمين المتمردين أصلان مسخادوف وشامل باسييف.
يذكر منطقة زنامنسكوي التي تقع على مسافة حوالي 50 كيلومترا إلى الشمال الغربي من العاصمة جروزني تعتبر منطقة هادئة نسبيا في الشيشان بصفة عامة كما أن مكاتب المفوض الروسي لحقوق الانسان في الشيشان ومراقبي المجلس الاوروبي (البرلمان) تقع في تلك المنطقة. يذكر أن هجوما مماثلا في جروزني في كانون أول/ديسمبر الماضي أدى إلى مقتل 80 شخصا.