مقتل 25 عراقيا في أقل من 24 ساعة

ضحايا القصف من الأطفال في الفلوجة

الحلة (العراق) - افادت حصيلة جمعت من مستشفيات جنوب بغداد الاحد ان عشرة أشخاص قتلوا واصيب 26 آخرون بجروح في هجوم استهدف السبت قافلة شاحنات صهريج تنقل محروقات في اللطيفية.
وقال مدير مستشفى الحلة (100 كلم جنوب بغداد) "تسلمنا جثث اربعة قتلى واستقبلنا 23 جريحا" في اشارة الى الهجوم الذي استهدف القافلة السبت في بلدة اللطيفية على بعد أربعين كيلومترا جنوب بغداد التي تشهد هجمات متكررة للمسلحين.
وفي مستشفى الاسكندرية على بعد خمسين كيلومترا جنوب بغداد، قال المدير رزاق جابر انه "تم نقل ست جثث الى المستشفى بالاضافة إلى ثلاثة جرحى".
وقال الضابط في شرطة الاسكندرية محمد مسعودي ان مسلحين أضرموا النار بخمس شاحنات-صهريج من القافلة التي كانت تسير بمواكبة عناصر من الحرس الوطني مضيفا ان الهجوم دمر ثلاث آليات منها.
واعلن مسؤولون امنيون ان الهجوم ادى إلى معركة حقيقية بين المسلحين وجنود الحرس الوطني مشيرا الى ان القتلى والجرحى من الجانبين ومن سائقي الشاحنات التي كانت تنقل الوقود. قصف الفلوجة من جهة أخرى قتل ما لا يقل 15 شخصا واصيب 33 آخرون بجروح في هجومين جويين منفصلين شنتهما القوات الاميركية السبت على مواقع يشتبه بأنها مخابىء لجماعة الزرقاوي في مدينة الفلوجة.
وشنت احدث الهجمات الجوية نحو الساعة العاشرة من مساء السبت بالتوقيت
المحلي (18 بتوقيت غرينتش)، واستهدفت ما وصفه الجيش الاميركي بمكان لعقد الاجتماعات في الجزء الشمالي من الفلوجة لعناصر في جماعة "التوحيد والجهاد" التي يقودها ابو مصعب الزرقاوي الذي يعتقد انه قائد تنظيم القاعدة في العراق.
ويذكر ان جماعة الزرقاوي اعلنت مسؤوليتها عن سلسلة من التفجيرات الانتحارية وعمليات الخطف في العراق.
وقال بيان عسكري اميركي "إن مصادر الاستخبارات اشارت الى أن ا يقدر بـ10 ارهابيين كانوا يجتمعون في هذا المكان للتخطيط لشن عمليات تستهدف مدنيين عراقيين ابرياء و عناصر من القوات المتعددة الجنيسات."
وذكر مستشفيان في المدينة ان ثماني جثث نقلت اليهما اضافة الى 22 جريحا بينهم نساء واطفال، فيما قال سكان في المدينة إن العديد من الضحايا لا يزالون تحت الانقاض.
كذلك اسفر الهجوم الجوي الاميركي في المنطقة عن تدمير ما لا يقل عن منزلين، فيما لحقت أضرار كبيرة بمنازل أخرى.
وكانت الغارة الاميركية التي شنت خلال ليل السبت على مخبأ يشتبه بانه تابع للزرقاوي قد اسفرت عن مقتل سبعة عراقيين واصابة 11 بجروح، من بينهم نساء واطفال.