مقتل 17 جنديا اميركيا في هجمات للمقاومة العراقية

وضع صعب للمارينز

بغداد - قتل 17 جنديا اميركيا في العراق منذ السبت الماضي بينهم ثمانية الاثنين في بغداد ومنطقتها، وفقا لبيانات الجيش الاميركي.
وقال المتحدث العسكري الاميركي الكولونيل باري جونسون الثلاثاء "ليس لدي ارقام للمقارنة فهناك ايام ماسوية وهذا اليوم هو احدها".
وقد اعلن الجيش الاميركي اليوم مقتل اربعة من جنوده في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم شمال-غرب العاصمة الاثنين في حين قتل اربعة اخرون باطلاق نار من اسلحة خفيفة في احياء بغداد في اليوم ذاته.
وكان الجيش الاميركي قد اعلن في وقت سابق الثلاثاء مقتل ستة جنود اميركيين بينهم اثنان من عناصر مشاة البحرية (المارينز) في هجمات منذ السبت في بغداد وغربها.
وقال البيان ان "جنديين اميركيين قتلا بنيران مسلحين في هجومين منفصلين في شمال بغداد"، بدون اعطاء مزيد من التفاصيل.
واضاف ان "جنديا ثالثا قتل الاثنين عندما اطلق مسلحون النار على دوريته في جنوب العاصمة".
وتوفي جندي اخر ليل الاحد الاثنين متأثرا بجروح اصيب بها اثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريته غرب بغداد.
وفي بيان اخر، اعلن الجيش مقتل اثنين من عناصر المارينز العاملين في وادي الفرات في محافظة الانبار غرب العراق، نتيجة "نشاط عدواني"، موضحا ان "احد الجنديين اصيب السبت فيما اصيب الاخر الاحد".
وبذلك، يرتفع عدد القتلى في صفوف العسكريين الاميركيين في العراق منذ اذار/مارس 2003 الى 2723 قتيلا استنادا الى معطيات وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون).