مقتل 14 جنديا اميركيا في العراق

هجوم قاتل

واشنطن - قتل عشرة من عناصر المارينز الاميركيين الخميس في انفجار قرب مدينة الفلوجة (50 كلم غرب بغداد)، كما اعلن الجيش الاميركي الجمعة.
واوضحت قوات المارينز في بيان ان "الدورية تعرضت لانفجار عبوة يدوية الصنع".
وتابع البيان ان عناصر المارينز كانوا في دورية راجلة لحظة الهجوم. واضاف انه "من اصل الجنود الـ 11 الذين اصيبوا في هذا الحادث استأنف سبعة الخدمة".
والهجوم هو احد اعنف الهجمات الدامية التي تستهدف القوات الاميركية منذ الثالث من اب/اغسطس عندما قتل 14 من المارينز في معارك قرب حديثة على بعد 260 كلم شمال غرب بغداد.
من جانب اخر قتل جندي اميركي من عناصر سلاح المارينز الخميس في هجوم غرب بغداد على ما افاد الجيش الاميركي السبت في بيان.
كذلك قتل ثلاثة جنود الجمعة في حادث سير قرب بلد شمال بغداد على ما افاد الجيش الاميركي.
وجاء في البيان العسكري ان "عنصر من المارينز توفي متأثرا بجروح اصيب بها عندما تعرضت آليته لهجوم بالصواريخ (..) في الرمادي في الاول من كانون الاول/ديسمبر".
وشهدت هذه المدينة الواقعة على بعد 110 كيلومترات غرب بغداد الخميس تحركا للمسلحين في بعض الشوارع في وضح النهار.
وقللت القيادة الاميركية من اهمية هذه القضية مؤكدة ان المسلحين لم يسيطروا في اي لحظة من اللحظات على المدينة واعترفت فقط بهجوم بالقاذفات الصاروخية على مركز مراقبة لم يسفر عن سقوط ضحايا.
وتقع الفلوجة والرمادي في محافظة الانبار حيث يشن الجيش الاميركي عمليات ضد المقاومة مع اقتراب موعد الانتخابات العراقية المقررة في 15 كانون الاول/ديسمبر.
ويفيد البنتاغون ان 2125 عسكريا اميركيا قتلوا في العراق منذ اجتاحت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة هذا البلد في اذار/مارس 2003.