مقتل 134 جنديا أميركيا في شهر نوفمبر

خسائر كبيرة

بغداد - أكدت إحصائية نشرها الجيش الامريكي الثلاثاء أن القوات الامريكية في شهر تشرين الثاني/نوفمبر تكبدت أسوأ خسارة لها خلال شهر واحد في العراق منذ الغزو الامريكي في آذار/مارس عام 2003.
شهد شهر تشرين الثاني/نوفمبر ارتفاع عدد القتلى الامريكيين في شهر واحد عن مئة قتيل للمرة الثانية منذ نيسان/أبريل من العام الحالي حيث قتل 136 حتى صباح الثلاثاء بعد وفاة جندي متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في هجوم مساء الاثنين بجنوب بغداد.
وفي نيسان/أبريل قتل 133 جنديا أمريكيا.
وقدم الجيش الامريكي أيضا أول تقرير له عن "عملية صخرة بلايموث" التي بدأت منذ أسبوع في منطقة شمال مدينة بابل التاريخية إلى الضواحي الجنوبية لبغداد.
وطبقا للتقرير أسفرت العملية عن اعتقال 180 من المسلحين المشتبه فيهم ومصادرة ما يزيد على 500 قذيفة مدفعية.
وقال متحدث عسكري أمريكي في بغداد إن قوات الامن العراقية والجيش الامريكي والقوات البريطانية التي تنسق فيما بينها اكتشفت ترسانة أسلحة ضخمة فيما يسمى المثلث السني حول بلدات اللطيفية واليوسيفية والمسيب.
ويوجد ما مجمله 5000 جندي منتشرين في المنطقة. وتهدف العملية إلى جعل طرق هامة جنوب بغداد أكثر المناطق خطورة في البلاد آمنة للمسافرين.