مقتل 12 في اشتباك بين قبيلة يمنية وحراس شركة نفط أجنبية

القوات اليمنية تنهي معركة حركتها مطالب محلية

صنعاء - قال موقع الحزب اليمني الحاكم على الانترنت ان 12 شخصا قتلوا الخميس عندما اشتبك رجال قبيلة يمنية مع حراس الامن بشركة نفط أوكرانية خلال احتجاج.

وأضاف موقع المؤتمر الشعبي العام أن القتلى هم ستة من حراس الامن بالشركة وستة من رجال قبيلة بلحارث وأن الاشتباك قد انتهى.

وأضاف الموقع عن الاحداث التي دارت في محافظة شبوة بشرق اليمن "نجحت مساع محلية وأمنية وقبلية في احتواء خلاف مسلح بين أمن شركة النفط الاوكرانية، احدى الشركات النفطية العاملة في اليمن وقبيلة بلحارث".

ونقل الموقع عن مصادر محلية قولها "ان قبيلة بلحارث تطالب بأحقيتها في تنفيذ أعمال انشائية ومقاولات وتوظيف العمالة المحلية في الشركة دون مراعاة للمعايير المطلوبة في العمل لدى الشركات النفطية".

واليمن منتج نفطي صغير اذ يبلغ انتاجه نحو 330 ألف برميل يوميا ويصدر حوالي 200 ألف برميل يوميا.

وفجر رجال قبائل خط أنابيب لتصدير النفط الخام الاثنين للضغط لتنفيذ مطالبهم فيما يبدو.

وخطف رجال قبائل خلال العقد المنصرم عشرات من السائحين والاجانب العاملين في اليمن مطالبين بانشاء مدارس أفضل حالا وتحسين الطرق والخدمات أو للمطالبة باطلاق سراح سجناء. وأفرج الخاطفون عن معظم رهائنهم دون اصابتهم بأذى.

وفي سبتمبر/أيلول خطفت قبيلة في شبوة مهندسين أجنبيين وسائقهما اليمني في نزاع بين مقاول محلي من أفراد القبيلة فيما يبدو والشركة التي يعمل بها المهندسان. وأطلق سراح الثلاثة دون أن يلحق بهم أذى.