مقتل 12 عراقيا في اعمال عنف متفرقة شمال بغداد

التفجيرات باتت جزءا عاديا من حياة الناس في العراق

سامراء (العراق) - قتل 12 عراقيا بينهم ثلاثة من الحرس الوطني واصيب 20 آخرون بجروح مختلفة اليوم الخميس في حوادث متفرقة وقعت في مدن بيجي وبلد وسامراء شمال بغداد، حسبما افادت مصادر في الشرطة العراقية.
وقال النقيب علي كمال من شرطة بيجي "قتل عراقيان وجرح اربعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للحرس الوطني في مدينة بيجي" (200 كلم شمال بغداد).
واضاف ان "القتلى والجرحى جميعهم من المواطنين المدنيين الذين كانوا يقودون سياراتهم مباشرة خلف الدورية".
ومن جانب اخر، "قتل اربعة عراقيين علي يد مسلحين مجهولين في مدينة الشرقاط"، (300 كلم شمال بغداد)، حسب ما افاد المقدم فارس مهدي من شرطة المدينة.
واضاف ان "الاربعة قتلوا بعد ان نصب لهم المسلحون كمينا فجر اليوم".
واوضح انه "بحسب التحقيقات الاولية فان القتلى الاربعة لهم علاقات تجارية واعمال تعاقد مع الجيش الامريكي".
ومن جهة اخرى، "قتل عراقيان وجرح اربعة آخرون عندما حاولوا اجتياز حاجز تفتيش تابع لقوات الحرس الوطني في قرية الصينية" (15 كم غرب مدينة بيجي)، حسب ما افاد النقيب حسن يوسف من الحرس الوطني العراقي.
واكد ان "الحادث وقع عند الخامسة صباحا ،(2.00 تغ) وان قوات الحرس وجهت لهم تحذيرات بعدم تجاوز النقطة الا انهم تجاوزوها وحصل الرمي عليهم".
ومن جانب اخر، قتلت امرأة عراقية وجرح ثلاثة اشخاص آخرين في انفجار عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بغداد وبلد (70 كلم شمال بغداد)
وقال عادل عبدالله من شرطة بلد ان "الانفجار وقع قرب منطقة تدعى يثرب على بعد 15 كم من شرق بلد".
وقال الطبيب محمد جعفر من مستشفى بلد العام ان مستشفاه "استقبل جثة امرأة وثلاثة رجال اصيبوا بجروح اثر انفجار عبوة ناسفة قرب سيارتهم".
ومن جهة اخرى، قتل احد افراد الحرس الوطني وجرح اربعة اخرون اثر اشتباكات جرت الخميس وسط مدينة سامراء (120 كلم شمال بغداد).
وقال المقدم محمود محمد من شرطة المدينة ان "اشتباكات جرت قرب احد مراكز الشرطة في وسط مدينة سامراء بين افراد من الحرس الوطني المدعومة من القوات الاميركية ومسلحين مجهولين ادت الى مقتل احد افراد الحرس وجرح 4 آخرون".
واوضح ان "المسلحين استخدموا بالاضافة الى الاسلحة الرشاشة قذائف مضادة للدروع في الهجوم".
ومن جانب اخر، قتل عنصران من الحرس الوطني وجرح خمسة آخرون في انفجار عبوة ناسفة على دوريتهم في حي المعتصم وسط مدينة سامراء (120 كلم شمال بغداد).
وقال المقدم اياد حسن من شرطة سامراء "تعرضت دورية للحرس الوطني في الثانية بعد الظهر الى انفجار عبوة ناسفة مما ادى الى مقتل عنصرين من افراد الحرس وجرح خمسة آخرين".
واوضح حسن ان "قوات الحرس تمكنت بعد الحادث من اعتقال ثلاثة مشتبه بهم كانوا قرب مكان الحادث".
وما زالت هذه المناطق تشهد عمليات ضد القوات الاميركية والقوات العراقية رغم استعادة القوات الاميركية والعراقية السيطرة على مدينة سامراء اثر عملية واسعة شنتها مطلع تشرين الاول/اكتوبر واسفرت عن مقتل نحو 150 شخصا.