مقتل 11 شخصا في اشتباكات في العاصمة الصومالية

صراع لا ينتهي

مقديشو - قتل 11 شخصا على الاقل واصيب 23 اخرون في اشتباكات ضارية بين المليشيات المتناحرة في شمال العاصمة الصومالية، حسب ما افاد شهود ومصادر طبية الخميس.
واندلعت الاشبتاكات الاربعاء بسبب نزاع على ملكية اراض بين مسلحين موالين لبشير راغي شيرال عضو "التحالف لاستعادة السلام ومكافحة الارهاب" ومقاتلين من انصار ابو بكر عمر ادان من المحاكم الاسلامية.
وصرح مصدر طبي ان "11 شخصا قتلوا وجرح 23 اخرون في الاشتباكات".
وطبقا لاحد اعضاء "التحالف لاستعادة السلام ومكافحة الارهاب" فان الاشتباك جاء نتيجة خلاف حول ملكية قطعة ارض قرب مطار ايسلي على بعد نحو 30 كيلومترا شمال مقديشو.
وتم تشكيل التحالف المؤلف من امراء حرب الشهر الماضي بهدف الحد من نفوذ التطرف الاسلامي في الصومال ومحاربة "الارهابيين" بينما تقول الميلشيات الاسلامية انها ترغب في الحفاظ على القانون والنظام.
وتحدث شهود عيان عن اطلاق نار متفرق الخميس الا ان حدة الاشتباكات خفت.
وقتل 33 شخصا على الاقل واصيب مئات وشرد الالاف عندما اشتبكت جماعات مسلحة في جنوب مقديشو الشهر الماضي.
وتشهد الصومال اعمال عنف واضطرابات منذ مدة طويلة حيث يتنازع امراء الحرب والميليشيات المتنازعة على السيطرة على الاقطاعيات منذ الاطاحة بالدكتاتور محمد سياد بري عام 1991.