مقتل واصابة 64 فلسطينيا في عملية اسرائيلية جديدة في رام الله

مواجهات دامية

رام الله (الضفة الغربية) - قتل اربعة فلسطينيين واصيب نحو ستين آخرين بجروح الاربعاء عندما اقتحمت قوة من الجيش الاسرائيلي مدينة رام الله في الضفة الغربية، في عملية اعتقل خلالها مسؤول في حركة الجهاد الاسلامي، كما افادت مصادر امنية وطبية فلسطينية.
وكانت حصيلة سابقة افادت عن سقوط ثلاثة قتلى وثلاثين جريحا.
والقتلى الفلسطينيون هم ميلاد ابو العرايس (23 عاما) وجعفر احمد (30 عاما) وقيصر القاسم وهو عنصر في الاجهزة الامنية لم يعرف عمره وغالب عبد القادر (20 عاما)، وفق مصادر طبية.
واعتقل الجيش الاسرائيلي محمد الشوبكي مسؤول حركة الجهاد الاسلامي في قلقيلية شمال الضفة الغربية خلال عملية التوغل التي شاركت فيها حوالى 15 سيارة عسكرية وتخللتها مواجهات مسلحة بين فلسطينيين والجنود.
واكد الجيش اعتقال الشوبكي وقالت متحدثة عسكرية ان القوة الاسرائيلية تعرضت لاطلاق نار فردت وفتحت النار في اتجاه "رجل مسلح".
وقالت مصادر امنية ان قوة الجيش الاسرائيلي دخلت الى رام الله من اجل مساعدة عناصر في وحدة اسرائيلية تابعة للقوات الخاصة كشف امرهم الفلسطينيون خلال تجول الاسرائيليين متنكرين بملابس مدنية في المدينة.
وطوق الجيش الاسرائيلي مبنى كان اعضاء الوحدة الخاصة في داخله حيث اعتقلوا ناشطين فلسطينيين.
واكد الجيش ان جنوده دخلوا رام الله لتنفيذ اعتقالات.
وبذلك، يرتفع الى 5064 عدد القتلى منذ اندلاع الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000 ومعظمهم من الفلسطينيين.