مقتل مستوطنة اسرائيلية في قصف بالهاون لنيفي ديكاليم

مستوطن يهودي ينظر إلى مكان سقوط القذيفة

القدس - قتلت اسرائيلية صباح الجمعة بقذيفة هاون اطلقها فلسطينيون في قطاع غزة في الوقت الذي توجد فيه القوات الاسرائيلية في حالة استنفار متقدم لمواجهة اي عمليات محتملة خلال "عيد الغفران" اليوم الاكثر قدسية لدى اليهود.
وقال ناطق باسم الجيش الاسرائيلي ان قذائف هاون اطلقها فلسطينيون اصابت مستوطنة نيفي ديكاليم اليهودية في جنوب قطاع غزة. واصاب احدها منزلا ما ادى الى مقتل اسرائيلية وسقوط جريح.
وذكرت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان القتيلة شابة من القدس كانت تقوم بزيارة في المستوطنة.
وتبنت حركة الجهاد الاسلامي هذا القصف.
وقال مصدر امني فلسطيني ان المدفعية الاسرائيلية فتحت اثر ذلك النيران على مدينة خان يونس المجاورة.
وافاد مصدر عسكري انه تم اطلاق عدة قذائف هاون صباح اليوم الجمعة على مستوطنة موراغ في جنوب قطاع غزة ايضا بدون ان يسفر ذلك عن اصابات.
وقال مصدر في الشرطة ان آلافا من رجال الشرطة يدعمهم متطوعون انتشروا في المراكز العمرانية وابرز مفترقات الطرق وكذلك في المناطق "الحساسة" مثل حائط المبكى ومحيط المدينة القديمة في القدس.
وتمركز عناصر من الشرطة ايضا في محيط المدافن التي يزورها اليهود تقليديا قبل "يوم الغفران" احياء لذكرى الذين سقطوا في حرب تشرين الاول/اكتوبر 1973 العربية-الاسرائيلية.
وخلال "يوم الغفران" هذا يصوم اليهود لمدة 24 ساعة تخصص للصلاة وتحظر حركة السير باستثناء اجهزة الطوارىء مثل سيارات الاسعاف والشرطة والاطفاء وفي المناطق العربية.
وتتوقف حركة النقل العام تدريجيا مساء الجمعة فيما تغلق المطارات ومن بينها مطار بن غوريون الدولي حتى مساء اليوم التالي.
وستخضع كل المعابد للحماية من عمليات محتملة وسيتم نشر حارس مسلح على الاقل في كل منها.
من جهته نصب الجيش وحرس الحدود العديد من الحواجز على طول "الخط الاخضر" الفاصل بين اسرائيل والاراضي الفلسطينية المحتلة واخضعت الطرق المؤدية الى القدس لمراقبة مشددة جدا.
وكانت المدينة المقدسة مسرحا لحوالى نصف الهجمات التي شنتها المنظمات الفلسطينية المسلحة منذ اندلاع الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000.
وحسب تقديرات جهاز الامن الداخلي "الشين بيت" اليوم الجمعة فان المجموعات المسلحة الفلسطينية قد تكون تخطط لحوالى اربعين هجوما في اليوم.
واغلقت اراضي الضفة الغربية وقطاع غزة باحكام منذ عيد رأس السنة اليهودية (16 ايلول/سبتمبر) وسيبقى هذا الاجراء ساريا حتى نهاية عيد المظلة في 8 تشرين الاول/اكتوبر كما اعلن قائد شرطة منطقة القدس ايلان فرانكو.
وقال المصدر نفسه ان القوات الاسرائيلية اعتقلت ليل الخميس الجمعة 13 ناشطا فلسطينيا ملاحقين في الضفة الغربية.