مقتل كوريين وكولومبي في هجومين شمال بغداد

اخلاء جثتي القتيلين اليابانيين

سول وبغداد - أعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية مساء الاحد مقتل اثنين من الكوريين الجنوبيين وجرح آخرين في هجوم على طريق سريع بالقرب من مدينة تكريت شمال العاصمة العراقية بغداد.
ونسبت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية التي أورت النبأ إلى كوانج جاي المدير العام بوزارة الخارجية المسئول عن شئون آسيا والشرق الاوسط قوله إن المصابين في الهجوم هما من موظفي شرك ة كهرباء كورية جنوبية.
ولم تذكر الوكالة شيئا عن هوية القتيلين في الهجوم.
ويأتي الهجوم في الوقت الذي ذكر فيه مسؤول عسكري اميركي ان مدنيا كولومبيا يعمل لدى قوات الاحتلال في العراق قتل بينما اصيب اثنان من زملائه في هجوم على قافلة في شمال بغداد.
وقال الجنرال الاميركي مارك كميت مساعد مسؤول العمليات الاميركي في مؤتمر صحافي ان "مقاولا مدنيا هو مواطن كولومبي قتل صباح امس قرب بلد بينما اصيب اثنان من شركائه بجروح حين اطلق مهاجمون النار على قافلتهم من اسلحة خفيفة".
ولم يقدم المزيد من التفاصيل بشأن الهجوم الذي وقع قرب بلد التي تقع في شمال بغداد.
ويعد الهجومان الجديدان مؤشرا اضافيا على استهداف المقاومة العراقية لافراد ينتمون الى دول تساند الجهد العسكري الاميركي في العراق.
اذ قتل سبعة من رجال الاستخبارات الاسبانية مساء السبت جنوب بغداد، في حين لقي يابانيان وصرعهما في هجوم قرب تكريت.