مقتل قطري هاجم قاعدة جوية اميركية في قطر

دوافع عبدالله مبارك طشال الهاجري ما زالت مجهولة

لدوحة - افادت وزارة الداخلية في الدوحة ان حارسا قطريا قتل رجلا قطريا اطلق النار باتجاه قاعدة جوية في قطر اليوم الاربعاء.
وتستخدم طائرات الجيش الاميركي القاعدة الجوية الواقعة على بعد نحو 40 كيلومترا جنوبي العاصمة الدوحة تماشيا مع اتفاق التعاون العسكري بين الولايات المتحدة وقطر.

ويأتي الحادث قبل يومين من المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية الذي اتخذت في اطاره اجراءات امنية مشددة في ضوء اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة والحملة العسكرية الحالية على افغانستان.

ونقلت وكالة الانباء القطرية عن "مصدر مسؤول" في وزارة الداخلية قوله "حوالي الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم اطلق احد الاشخاص أعيرة نارية من سلاح باتجاه قاعدة «العديد» الجوية مما حدا بأفراد الحراسة الى الرد على مصدر النيران بالمثل فقتل الشخص المهاجم على الفور".

وذكر المصدر "تبين اثر ذلك انه مواطن قطري يدعى عبدالله مبارك طشال الهاجري وقد باشرت الجهات المختصة التحقيق في الحادث لاستجلاء ملابساته".

ويعد الهجوم الاول من نوعه في قطر التي ترتبط باتفاقات عسكرية مع واشنطن، وتستخدمها القوات الاميركية كقاعدة متقدمة لتخزين المعدات والاسلحة في منطقة الخليج.

واعلنت الولايات المتحدة انها كانت تبني منذ العام 2000 اكبر قاعدة لتخزين المعدات العسكرية في الخارج في قطر التي وقعت مع واشنطن اتفاقا دفاعيا بعد حرب الخيلج في 1991.

وفي العاشر من تشرين الاول/اكتوبر اكد وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم ال ثاني ان بلاده لا تقدم للولايات المتحدة تسهيلات عسكرية في حملتها العسكرية على افغانستان.

وقال الوزير للصحافيين ان الولايات المتحدة لم تطلب استخدام القواعد القطرية، مضيفا انه في حال تقدمت بطلب فان قطر ستدرسه وفقا للاتفاق الموقع بين البلدين منذ عشرة اعوام.

واضاف الشيخ حمد ان وجود طائرات اميركية واسلحة اميركية في قطر ليس سرا ولكنها طائرات دعم وليست طائرات مقاتلة.

وقد تسمح التسهيلات العسكرية التي تقدمها قطر للولايات المتحدة بان تقيم عدة قواعد في منطقة الخليج حيث ينشط سلاح الجو الاميركي انطلاقا من قواعد في السعودية والكويت والبحرين حيث مقر الاسطول الخامس الاميركي.