مقتل قائد كتيبة اميركي في هجوم كربلاء

اورلاندو قتل مع اثنين من مرافقيه في كربلاء

واشنطن – كشفت مصادر اميركية عسكرية مطلعة مقتل العقيد كيم اورلاندو قائد كتيبة الشرطة العسكرية في الفرقة 101 المجوقلة، في الهجوم الذي تعرضت اليه وحدته في مدينة كربلاء المقدسة في العراق.
وقالت المصادر بان اورلاندو اصبح ارفع ضابط اميركي يقتل في العراق منذ انطلاق العمليات العسكرية في 20 آذار/مارس الماضي.
وكانت وحدة عسكرة اميركية تعرضت لهجوم في مدينة كربلاء مما ادى الى مقتل ثلاثة عسكريين اميركيين واصابة سبعة اخرين بجروح بالاضافة الى مقتل اثنين من رجال الشرطة العراقية.
وما زالت المعلومات المحيطة بالهجوم محدودة. لكن مصادر محلية ذكرت ان قوات ميليشيا محلية تتبع للشيخ محمد الحسني نفذت الهجوم ضد القوات الاميركية.
وقال الجيش الاميركي ان قواته تعرضت لاطلاق النار من اسلحة خفيفة وقذائف صاروخية بعد اقترابها من منزل الشيخ الحسني.
وتشهد مدينة كربلاء تصعيدا في التوتر منذ مدة. اذ تحدث مواجهات بين مؤيدي الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر واتباع اية الله العظمى علي السيستاني تهدف الى السيطرة على ضريحي الامامين الحسين والعباس.