مقتل عنصرين من المارينز قرب الرطبة

لا يمر يوم دون ضحايا في العراق

بغداد - أعلن الجيش الاميركي في بيان الثلاثاء مقتل اثنين من عناصر مشاة البحرية الاميركية المارينز خلال "عمليات ضد العدو" في ضواحي مدينة الرطبة (الانبار) الاثنين.
واوضح ان "اثنين من عناصر الفرقة الثانية في قوات المارينز قتلا خلال اشتباكات بالاسلحة الخفيفة اثناء عمليات ضد العدو في ضواحي الرطبة".
يشار الى ان الرطبة تبعد حوالى 100 كلم عن الحدود مع الاردن.
واضاف البيان ان "العملية اسفرت عن مقتل اربعة مسلحين ومصادرة كمية من الاسلحة".
ومنذ السبت حين جرى الاستفتاء حول مسودة الدستور في العراق قتل ثمانية جنود اميركيين في عمليات عسكرية تجري في محافظة الانبار السنية.
وتشن القوات الاميركية والعراقية عمليات ضد المسلحين في هذه المحافظة منذ اشهر.
واعلن الجيش الاميركي الاثنين انه قتل حوالى 90 مسلحا في عمليات في محافظة الانبار الاحد الا ان مصادر محلية اشارت الى وجود مدنيين بين القتلى.
وبمقتل عنصري المارينز، يرتفع عدد قتلى الجيش الاميركي في العراق منذ الاجتياح في اذار/مارس 2003 الى 1962 جنديا وفقا لارقام وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون).
من جهة أخرى قتل عراقيان اثنان احدهما مستشار في وزارة الصناعة العراقية الثلاثاء في هجومين منفصلين في بغداد، حسبما افاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية.
وقال المصدر طالبا عدم الكشف عن اسمه "قتل عايد عبد الغني يوسف المستشار في وزارة الصناعة عندما اطلق مسلحون مجهولون عليه النار ولاذوا بالفرار".
واوضح ان "الحادث وقع صباح اليوم بالقرب من منزله في منطقة بغداد الجديدة".
ولم يعط المصدر المزيد من التفاصيل عن ظروف وملابسات الحادث.
ومن جانب اخر، قتل عراقي واصيب اثنان اخران اثر سقوط قذيفة هاون على منزلهم الواقع في منطقة شارع ابو نؤاس (وسط بغداد)، حسبما افاد المصدر ذاته.
الى ذلك، اكد مصدر في الشرطة العراقية في مدينة الحلة (100 كلم جنوب) "مقتل احد المصلين واصابة خمسة اخرين بجروح خطرة عندما اطلق مسلحون النار عليهم اثناء صلاة التراويح في مسجد الرحمن في ناحية جبلة (60 كلم جنوب).
من جهة اخرى، اكد مصدر في وزارة الدفاع "مقتل ستة عراقيين على يد مسلحين مجهولين في ناحية بلد (70 كلم شمال) الاثنين".
واوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان "القتلى الستة يعملون في مسلخ للدواجن وهم عناصر جيش المهدي" الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي الشاب مقتدى الصدر.
واضاف "تم احضار الجثث الى العائلات اليوم".