مقتل عراقيين بايدي القوات الاميركية في كركوك

جنود أميركيون يحتجزون عددا من العراقيين في بغداد

كركوك (العراق - قال شرطي عراقي الاثنين ان جنديين عراقيين سابقين قتلا الاحد في كركوك (شمال) بايدي القوات الاميركية التي حسبتهما متظاهرين.
وقال الضابط عثمان عوض محمد"قتل احمد عبد الستار (21 سنة) ورائد كمال مهدي (25 سنة) عندما كانا ينتظران مع مجموعة من الجنود السابقين الاخرين سيارة اجرة لنقلهما الى منزليهما بعد ان فشلا في تحصيل رواتبهما فاطلق الجنود الاميركيون رصاصا في الهواء وفي اتجاه المجموعة".
وفي بعقوبة قامت القوات الاميركية بعمليات اعتقال في قرية قرب بعقوبة التي تقع على بعد 60 كلم شمال شرقي بغداد حيث عثروا على ذخائر مطمورة في مزرعة، على ما افاد شهود.
وقال الجيش الاميركي انه لا يملك معلومات بهذا الخصوص.
وقال المزارع مقداد محمد (34 سنة) ان الجيش الاميركي قام بعمليات اعتقال في قرية السعدة على بعد خمسة كلم الى الشمال من بعقوبة.
واكد مقداد ان قريبه اعتقل اثر اتهامه بمهاجمة الجنود الاميركيين.
وقال شاهد اخر ان شيخ القرية وهو بعثي سابق اعتقل ايضا مع ابنائه الثلاثة.
وقال المزارع محمد رحيم (20 سنة) ان الاميركيين اكتشفوا ذخائر اسلحة خفيفة وقذائف مطمورة في مزرعة شيخ القرية.
وكان هجوم بقذائف الهاون استهدف السبت المقر العام للقوات الاميركية قرب بعقوبة، بحسب شاهد.
وتتعرض القوات الاميركية الى هجمات منتظمة في هذه المنطقة خاصة قرب المطار الذي يبعد اربعة كلم من المدينة التي تؤوي القيادة الاميركية في المنطقة.