مقتل شخص واصابة آخرين في انفجار بكراتشي

العبوة وضعت على دراجة نارية

كراتشي (باكستان) - اعلن قائد الشرطة المحلية في كراتشي في تصريح ان باكستانيا قتل واصيب اثنان اخران بجروح في انفجار عبوة ناسفة الاثنين امام مركز تجاري في كراتشي (جنوب).
وقال قائد الشرطة اسد اشرف مالك ان "القنبلة وضعت على دراجة نارية امام المركز التجاري وادى انفجارها الى مقتل شخص واصابة اثنين بجروح".
وانفجرت العبوة الناسفة امام مركز "كليفتون شوبينغ غاليريا" التجاري المواجه لمقر شركة النفط الباكستانية العامة (ستيت اويل) التي تحطم زجاج واجهتها.
وقال قائد شرطة اقليم السند كمال شاه للصحافيين ان القتيل "تحول الى اشلاء اذ يبدو انه كان على الدراجة النارية او بجوارها تماما وقت الانفجار".
واستبعد قائد الشرطة المحلية ان يكون الاعتداء استهدف مقر شركة النفط طارحا عدة اهداف اخرى من بينها مساكن ضباط الشرطة المقيمين في المنطقة.
وقال "اذا كانت شركة البترول هي المستهدفة لكان من المنطقي اكثر استخدام سيارة لان قوة الانفجار لا تكفي لاصابة المبنى".
واضاف "حتى الان لا نعرف الدوافع" وراء الاعتداء.
ولكراتشي، اكبر مدن باكستان مع 14 مليون نسمة، تاريخ طويل من اعمال العنف من كل الانواع.
وفي عام 2002 شهدت كراتشي عدة اعتداءات على مصالح اميركية وغربية او مسيحية ردا على تدخل التحالف الدولية بقيادة الولايات المتحدة في افغانستان.
واوقعت هذه الموجة المعادية للغرب 37 قتيلا على الاقل عام 2002.