مقتل سبعة عراقيين في انفجار سيارة مفخخة في بغداد

الانفجار خلف ضحايا في صفوف المدنيين

بغداد - صرحت مصادر طبية ان سبعة عراقيين قتلوا وجرح 19 آخرون في عملية انتحارية بسيارة مفخخة الاثنين قرب احدى قواعد الحرس الوطني العراقي عند احد مداخل مدخل "المنطقة الخضراء" في حي المنصور وسط بغداد.
وقال المصدر الطبي في مستشفى اليرموك ان "المستشفى تسلم جثث ستة قتلى من المدنيين". واضاف ان "19 جريحا بينهم امرأة" نقلوا الى المستشفى ايضا.
لكن مصدرا في الطب العدلي في المستشفى اشار الى ان "حصيلة القتلى ارتفعت الى سبعة اشخاص بينما اصيب 19 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة".
واكد مصدر في الجيش الاميركي ان "الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة"، موضحا انه "لم يؤد الى اصابة اي من القوات المتعددة الجنسيات".
واوضح هذا المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان "هناك ضحايا من بين العراقيين لكننا لا نعرف عددهم"، وتابع ان الانفجار ادى الى "تدمير اربع سيارات مدنية".
وكان شهود عيان ذكروا ان الانفجار وقع عند الساعة 00،09 بالتوقيت المحلي
(00،06 تغ) في ساحة النسور عند نقطة تفتيش تابعة للحرس الوطني العراقي عند احد مداخل "المنطقة الخضراء" مخصصة لدخول المقاولين.
وقال مصدر في الشرطة طلب عدم الكشف عن اسمه ان "الانفجار وقع بالقرب من المدخل الذي يستخدمه المقاولون العراقيون المتعاقدين مع الحكومة العراقية والقوات متعددة الجنسيات".
واوضح احد عناصر الحرس الوطني العراقي طلب عدم الكشف عن اسمه ان "انتحاريا كان على متن سيارة مفخخة في طابور بانتظار الدخول الى المنطقة الخضراء وعندما وصل الى نقطة التفتيش قام بتفجير نفسه داخل السيارة".
و"المنطقة الخضراء" من المواقع المحصنة في بغداد حيث تضم القصر الجمهوري السابق وسفارتي الولايات المتحدة وبريطانيا ومقر الحكومة العراقية المؤقتة.