مقتل رئيس المقاومة الشيشانية

القوات الخاصة الروسية في عملية في الشيشان (ارشيفية)

غروزني (روسيا) - اعلن مسؤول في الحكومة الشيشانية الموالية للروس السبت مقتل "رئيس" المتمردين الانفصاليين الشيشانيين عبد الحليم سعيدولاييف.
وقال مسلم كوشييف الوزير بدون حقيبة في الحكومة الشيشانية "اؤكد هذه المعلومات".
وقد اشارت وسائل اعلام روسية الى مقتل سعيدولاييف في "عملية خاصة" جرت في مدينة ارغون الشيشانية، شرق العاصمة غروزني.
ولم يتسن الحصول على الفور على معلومات اضافية حول هذه العملية.
من جهته وصف رئيس الوزراء الشيشاني رمضان قديروف مقتل سعيدولاييف بانه نجاح كبير في الحرب الروسية ضد المتمردين الشيشانيين كما نقلت وكالة انترفاكس.
ونقلت الوكالة عن قديروف القول ان "الارهابيين تلقوا ضربة قاضية لن يتعافوا منها".
من جهته رحب رئيس الشيشان المدعوم من الكرملين علي الخانوف بمقتل سعيدولاييف.
وقال "لم يكن رئيسا باي شكل كان، لقد كان زعيم مجموعة من قطاع الطرق. هو يتحمل مع المتعاونين معه مسؤولية مقتل العديد من المدنيين المسالمين وتصفيته تظهر بوضوح النهاية التي سيصل اليها الارهابيون في الشيشان".
وكان عبد الحليم سعيدولاييف عين في مطلع اذار/مارس من قبل المتمردين الشيشانيين ليخلف الرئيس الانفصالي اصلان مسخادوف الذي قتل في هجوم للقوات الروسية.
يشار الى ان القوات الروسية دخلت مرة اخرى الى الشيشان في تشرين الاول/اكتوبر 1999. وقد انتهت هذه "العملية لمكافحة الارهاب" رسميا بحسب موسكو وكان هدفها انهاء السلطة الانفصالية بعد حرب اولى بين 1994 و1996.