مقتل خمسة زعماء عشائر تدعمهم أميركا في هجوم بالعراق

رعب التفجيرات الانتحارية يلاحق زعماء عشائر العراق

قتل اربعة من زعماء العشائر السنية الذين تدعمهم القوات الاميركية ضد تنظيم القاعدة في العراق، في هجوم انتحاري في محافظة ديالى (شمال شرق بغداد) الجمعة فيما قتل 8 عراقيين في هجمات متفرقة السبت.
وقال المقدم محمد العبيدي من شرطة الخالص (80 كم شمال-شرق بغداد) ان "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه بعد ظهر الجمعة داخل منزل احد زعماء العشائر حيث تجمع عدد من زعماء العشائر ما ادى الى مقتل اربعة منهم".
واوضح ان الانتحاري فجر نفسه "وسط تجمع لعناصر تنظيم الصحوة في منزل الشيخ طه محمود العبيدي في منطقة الدوجمة (خمسة كيلومترات جنوب بعقوبة)".
واكد "مقتل الشيخ فايز العبيدي زعيم عشائر العبيد وزعيم قوات الصحوة في الخالص والشيخ طه محمود العبيدي في الانفجار".
من جانبه، اكد الجيش الاميركي في بيان السبت مقتل زعيم عشائري يحارب تنظيم القاعدة، بانفجار في منزل في محافظة ديالى الجمعة.
واوضح بيان للجيش ان الهجوم وقع الجمعة في منزل الشيخ فايز لفتة في قرية الخالص ذات الغالبية الشيعية قرب بعقوبة (60 كم شمال بغداد) وادى الى مقتل لفتة وشخصين اخرين وجرح رابع.
ولم يشر البيان الى طبيعة التفجير او هوية الضحايا الاخرين.
واطلق تنظيم القاعدة في العراق تحذيرا لزعماء العشائر، الذين يدعمهم الجيش الاميركي، في الحرب ضد عناصرها.
وفي 13 ايلول/سبتمبر لقى الشيخ عبد الستار ابو ريشة، زعيم تنظيم قوات الصحوة في الانبار (غرب)، حتفه بانفجار سيارة مفخخة قرب منزله.
وفي اعمال عنف متفرقة اعلنت مصادر امنية عراقية مقتل ثمانية اشخاص على الاقل في هجمات في البلاد.
وقال مصدر في الشرطة العراقية في بغداد ان "شخصين قتلا واصيب تسعة اخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة في منطقة البلديات (شرق بغداد)"، موضحا ان الانفجار "وقع بعد مرور دورية للشرطة ما تسبب في تعرض حافلة تقل مدنيين لاضرار ومقتل شخصين وجرح سبعة كانوا على متنها".
كما ادى انفجار عبوة ناسفة قرب محطة وقود الكيلاني (وسط بغداد) الى اصابة ثلاثة اشخاص بجروح، وفقا للمصادر نفسها.
وتقع محطة الوقود على مقربة من المدخل الرئيسي المؤدي لوزارة الداخلية العراقية.
وفي هجوم اخر، اعلن مصدر في الشرطة "مقتل شخص في هجوم مسلح لدى مرروه وعائلته بسيارته في منطقة حي العدل (غرب بغداد)".
كما اصيب شخصان بجروح جراء مهاجمتهم من قبل مسلحين مجهولين بقنبلة يدوية في منطقة البياع (جنوب-غرب بغداد)، وفقا للمصدر.
وفي بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) اعلن مصدر في الشرطة "مقتل بائع متجول بنيران مسلحين مجهولين وسط بعقوبة".
وفي الموصل (370 كم شمال بغداد)، اعلن العميد عبد الكريم الجبوري من شرطة المدينة ان "عبوة ناسفة انفجرت عند مرور حافلة صغيرة تقل مدنيين ما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص واصابة 16 اخرين بينهم امرأة وابنتها".
واكد الجبوري ان "عددا من الجرحى اصاباتهم خطيرة نقلوا على اثرها الى مستشفيات تخصصية".
واشار الى ان "الانفجار وقع قبل منتصف ظهر اليوم (السبت) في شارع رئيسي وسط المدينة".
الى ذلك، قتل جندي عراقي خلال اشتباكات مسلحة بين القوات العراقية ومسلحين في منطقة الاحيمر، ثلاثة كيلومترات جنوب بعقوبةالجمعة، بحسب مصدر عسكري.
من جهة اخرى، افاد بيان للجيش الاميركي ان "جنديا اميركيا قتل متأثرا بجروح اصيب بها وجرح ثلاثة اخرون اثر انفجار عبوة ناسفة خلال عملية عسكرية الجمعة في محافظة ديالى" ليرتفع الى 3858 عدد العسكريين الاميركيين الذين قتلوا منذ الغزو الاميركي للعراق في 2003، بحسب ارقام وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون).
كما اعلن ضابط في الشرطة العراقية السبت مقتل 18 من عناصر تنظيم القاعدة في العراق خلال مواجهات مع تنظيمات اسلامية سنية جنوب مدينة سامراء (شمال بغداد) الجمعة.