مقتل خمسة جنود اسرائيليين في هجوم رفح

الانفاق باتت هاجسا يؤرق الاسرائيليين في غزة

القدس - اعلن الجيش الاسرائيلي في حصيلة جديدة الاثنين ان الهجوم الذي استهدف الاحد موقعا للجيش الاسرائيلي في رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة اسفر عن مقتل خمسة جنود اسرائيليين وفلسطينيين اثنين.
واضاف الجيش في بيان ان خمسة جنود اسرائيليين جرحوا ايضا في الهجوم، موضحا ان احدهم في حالة خطيرة والثاني في حالة حرجة والثلاثة الآخرين اصاباتهم طفيفة.
وقال البيان انه "بعد تفجير شحنة ناسفة وضعت في نفق تحت الموقع، فتح فلسطينيان النار على الجنود الذين ردوا مما ادى الى مقتل اثنين من المهاجمين".
وكانت حصيلة سابقة لهذا الهجوم وهو الاخطر الذي يقع منذ وفاة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في 11 تشرين الثاني/نوفمبر، تحدثت عن مقتل اربعة جنود اسرائيليين واحد المهاجمين الفلسطينيين.
واعلنت صقور فتح المرتبطة بحركة فتح وكتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) في بيان مشترك العملية مسؤوليتهما عن العملية.
واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان آخر ان "مروحيات هجومية هاجمت ليل الاحد الاثنين مبنيين يستخدمهما ارهابيو حماس لصنع اسلحة وخصوصا شحنات وعبوات ناسفة وقذائف هاون".
وكان مراسل لوكالة فرانس برس تحدث ليل الاحد الاثنين عن غارتين لمروحيات اسرائيلية على مبنيين في مدينة غزة.
من جهته وجه نائب وزير الدفاع الاسرائيلي زئيف بويم لاذاعة الجيش الاسرائيلي الاثنين تحذيرا للسلطة الفلسطينية ودعاها الى "وقف الارهاب"، موضحا ان ذلك هو "الشرط لتحقيق اي تقدم".
ونقلت الاذاعة عن مصادر عسكرية قولها ان الجيش الاسرائيلي يعتزم الرد "في الوقت المناسب" على الهجوم.
من جهتها، نقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية عن مسؤولين اسرائيليين قولهم ان هذا الهجوم لا يؤثر على تطبيق خطة الانسحاب الاحادي الجانب الذي يفترض ان يبدأ اعتبارا من آذار/مارس لكنه قد يضر بتنسيق محتمل مع القيادة الفلسطينية. استشهاد قائد القسام في نابلس وفي الضفة الغربية اعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) الاثنين استشهاد قائدها في شمال الضفة الغربية في اشتباك مع الجيش الاسرائيلي جرح فيه ثلاثة جنود في نابلس.
وقالت كتائب القسام في بيان انها "تزف استشهاد قائد كتائب القسام في شمال الضفة الغربية القائد احسان نعيم حسن شواهنة (28 عاما) من نابلس (شمال الضفة الغربية) (...) خلال اشتباك مسلح مع قوات الارهاب الصهيونية التى اقتحمت المدينة مساء الاحد".
واضاف البيان ان "المجاهد استشهد بعد مطاردته ومحاصرته من قبل العدو الصهيوني واشتباك طويل مع جنوده المغتصبين في شارع الارصاد في الجبل الشمالي بنابلس"، مشيرا الى ان "العدو اعترف باصابة العديد من جنوده باصابات مختلفة".
وكانت مصادر فلسطينية واسرائيلية متطابقة اعلنت مقتل ناشط في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وجرح ثلاثة جنود اسرائيليين في تبادل لاطلاق النار الاثنين في نابلس شمال الضفة الغربية.
وقالت مصادر امنية فلسطينية ان احسان شواهمة (27 عاما) احد القادة المحليين لكتائب القسام قتل في تبادل لاطلاق النار مع الجنود الاسرائيليين الذين كانوا يريدون اعتقاله.
واوضح مصدر عسكري اسرائيلي ان احد القادة المحليين لحماس ويدعى احسان شواهمة قتل في تبادل لاطلاق النار مع الجنود الاسرائيليين الذين كانوا يريدون اعتقاله، موضحا ان الجيش الاسرائيلي كان يطارده لتورطه في عمليات انتحارية ضد اسرائيل.
واضاف انه قتل بعد ان فتح النار على الجنود الذين كانوا يريدون اعتقاله مما ادى الى جرح ثلاثة منهم.
واوضح المصدر العسكري الاسرائيلي ان جروح اثنين من الجنود "طفيفة" بينما اصيب الثالث بجروح "اكثر خطورة".
وتابع ان الجنود الاسرائيليين طوقوا منزلا تحصن فيه الناشط واخلوه من سكانه، قبل ان يطلق النار عليهم.