مقتل خمسة جنود أميركيين في الأنبار غرب العراق

تشييع القتلى

بغداد - اعلن الجيش الاميركي الجمعة ان خمسة عسكريين اميركيين قتلوا منذ الخميس في بغداد وفي محافظة الانبار (غرب).
وقال بيان للجيش الاميركي الجمعة ان جنديا قتل واصيب اخر بعد تعرضهما "لاطلاق نار عشوائي من اسلحة خفيفة اثناء مشاركتهما في دورية في غرب العاصمة".
وكان بيان سابق اكد الجمعة ان "ثلاثة من عناصر مشاة البحرية (المارينز) وجنديا اخر من القوات البحرية توفوا متاثرين بجروح اصيبوا بها بعد تعرضهم لعمل معاد في محافظة الانبار".
وبذلك يرتفع الى 2960 عدد ضحايا الجيش الاميركي منذ غزو العراق في 2003، طبقا لارقام وزارة الدفاع الاميركية.
وفي كانون الاول/ديسمبر الحالي وحده قتل 77 جنديا أميركيا.
وعلى صعيد آخر، اعلنت مصادر امنية عراقية في سامراء (120 كم شمال بغداد)، مقتل عضو في مجلس المدينة وزوجته وجرح اربعة من افراد عائلته الجمعة في انفجار سيارة مفخخة امام منزله وسط المدينة فيما قتل شخص واصيب تسعة اخرون في هجمات متفرقة في العراق.
وقال المصدر ان "سيارة مفخخة انفجرت امام منزل احمد علي ياسين عضو مجلس مدينة سامراء ما ادى الى مقتله مع زوجته واصابة اربعة من افراد عائلته بجروح".
واوضح ان "الانفجار وقع حوالي السابعة بالتوقيت المحلي (04:00 تغ) في حي السكك وسط المدينة".
واحمد علي ياسين هو شقيق رئيس مجلس مدينة سامراء اسعد علي ياسين.
وفي بغداد، اعلن مصدر في وزارة الداخلية "جرح ثمانية اشخاص بينهم اثنان من رجال الشرطة في انفجار عبوة ناسفة الجمعة قرب مبنى المسرح الوطني في منطقة الكرادة (جنوب بغداد)".
من جهة اخرى، اعلن مصدر امني في شرطة قضاء الصويرة (50 كلم جنوب بغداد) "مقتل شخص واصابة ثلاثة اخرين بجروح بانفجار دراجة نارية مفخخة على مقربة من محطة للوقود وسط القضاء".