مقتل جندي اميركي وجرح آخر في شرق افغانستان

مفاجاة غير سارة للجنود الأميركيين عشية اعياد الميلاد

قاعدة باغرام الجوية (افغانستان) - أعلن متحدث عسكري اميركي السبت ان جنديا اميركيا قتل وجرح آخر في اشتباكين منفصلين في شرق افغانستان.
وقال الكومندان ستيف كلاتر في قاعدة برغام الجوية على بعد خمسين كيلومترا شمال كابول ان "جنديا قتل في شرق افغانستان في وقت مبكر من صباح (السبت) بعد ان استهدفت وحدته نيران قوة معادية".
واوضح ان الجندي توفي متأثرا بجروحه خلال عملية جراحية، مشيرا الى ان الاشتباك وقع في شكين قرب الحدود الباكستانية.
وهو اول جندي اميركي يقتل في معارك مع انصار محتملين لنظام طالبان الافغاني السابق او تنظيم القاعدة منذ شهر ايار/مايو الماضي.
واضاف كلاتر ان الجندي الاميركي الثاني جرح الجمعة بقذائف سقطت في ثكنة لقوات التحالف قرب اسد اباد كبرى مدن ولاية كونار (شرق).
وقال الكومندان كلاتر ان "حياته ليست في خطر وحالته الصحية مستقرة".
واضاف ان طائرة من طراز "اي 10" اقلعت من قاعدة باغرام لتقصف المنطقة التي انطلقت منها القذائف دون ان يحدد نتائج هذه العملية.
من جهة اخرى جرح جندي اميركي اخر الجمعة خلال تمرين على رمي القنابل اليدوية قرب سبين بولداك جنوب البلاد قرب الحدود مع افغانستان. ونقل العسكري الى مركز علاج في قندهار المدينة الرئيسية في جنوب افغانستان.