مقتل جندي اميركي قرب بعقوبة

جنود أميركيون في وسط بغداد

بغداد - قال الجيش الاميركي في بيان ان جنديا اميركيا قتل الخميس في هجوم بالقذائف المضادة للدبابات (ار بي جي) في بعقوبة على بعد ستين كيلومترا شمال شرق بغداد.
واوضح البيان ان "جنديا من فرقة المشاة الرابعة توفي متأثرا بجروح اصيب بها خلال هجوم بقذائف ار بي جي استهدفت قافلة قرب بعقوبة قرابة الساعة الثانية بالتوقيت المحلي من الخميس.
وبمقتل هذا الجندي ارتفع الى 92 عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في هجمات في العراق منذ الاول من ايار/مايو عندما اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش انتهاء المعارك العسكرية الاساسية في هذا البلد.
وفي الفلوجة افاد شهود عيان ان عبوة ناسفة انفجرت الخميس لدى مرور دورية عسكرية اميركية لكنها لم تؤد الى وقوع اصابات.
وقال الشاهد احمد عباس لطيف (28 عاما) الذي يعمل مزارعا "قرابة الساعة التاسعة صباح هذا اليوم بالتوقيت المحلي (السادسة ت.غ.) وبينما كان رتل عسكري اميركي يمر في منطقة النعيمية بالقرب من مقبرة الشيلاوية في احد ضواحي الفلوجة انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من الرتل لكنها لم تؤد الى وقوع ضحايا".
واضاف ان "الرتل الاميركي توقف بعد وقوع الانفجار. وبعد قليل وصلت تعزيزات تتكون من خمسة عشرة الية اضافة الى مروحيتين وقام الجنود الاميركيون باغلاق الطريق حيث اكتشفوا عبوة ناسفة ثانية مزروعة في الارض قاموا بتفجيرها.
واوضح ان "الجنود الاميركيون بدأوا بعد ذلك بعملية تفتيش دقيقة في المقبرة استمرت زهاء ساعتين بحثا عن متفجرات او اسلحة مخبأة لكنهم لم يعثروا على شيء".
وفي الحويجة اكد عضو المجلس المحلي في قضاء الحويجة عطا الله اسكندر الجبوري الخميس ان القوات الاميركية المتمركزة في وسط المدينة نقلت مقرها الى منطقة تبعد خمسة كيلومترات خارج المدينة بسبب تزايد الهجمات ضدها.
وقال الجبوري ان "القوات الاميركية المتمركزة في المعهد التقني في قضاء الحويجة (80 كلم شمال شرق بغداد) غادرت مقرها واتخذت مقرا اخر يبعد خمسة كيلومترات قرب قرية البكارة الواقعة بين قريتي الحويجة والرياض".
واضاف ان "عمليات استهداف القوات الاميركية من قبل انصار النظام السابق وبعض الحركات الاسلامية المتشددة اصبحت مسألة شبه يومية وبمعدل هجوم الى ثلاث هجمات في اليوم مما دفع بالقوات الاميركية الى ترك هذا المقر والذهاب الى خارج المدينة وسط اجراءات امنية مشددة".
ومن جانبه، اكد المحامي هادي القره غولي مسؤول مكتب الخدمة والمساعدة المدنية والمسؤول عن حل مشاكل المعتقلين في قضاء الحويجة ان "عدد المعتقلين من سكان قضاء الحويجة ومدنها وقراها قد تجاوز الالف وهم موزعون في سجون بغداد وام قصر (اقصى جنوب العراق) ومطار كركوك (255 كلم شمال شرق بغداد)".
واوضح ان "تجاوب قوات التحالف في حل هذه المشاكل معنا قد اصبح ضعيفا مما ولد استياء شديدا لدى اهالي الحويجة".