مقتل جنديين اميركيين في افغانستان

زيادة واضحة في عدد الخسائر الأميركية في افغانستان

كابول - أعلن الجيش الاميركي السبت ان جنديين اميركيين قتلا واصيب ثالث بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت الدورية التي كانوا في عدادها في جنوب شرق افغانستان.
وقال الجيش الاميركي في بيان ان "عبوة ناسفة من صنع يدوي انفجرت في الثالث من حزيران/يونيو قرب اورغون ما ادى الى مقتل جنديين اميركيين واصابة ثالث".
وتابع البيان ان مترجما افغانيا اصيب ايضا في الحادث الذي وقع في مدينة تشهد اضطرابات على مقربة من الحدود مع افغانستان في ولاية باكتيكا.
ونقل الجرحى على متن مروحيات الى قاعدة عسكرية في ساليرنو بولاية خوست.
وانفجرت العبوة عندما كانت الدورية عائدة من قرية غايان وبينما كان عناصرها في آلية مدرعة.
وكثرت الهجمات التي يستخدم فيها عناصر طالبان وغيرهم من الاسلاميين المقاومين في جنوب وجنوب شرق افغانستان العبوات من صنع يدوي.
كذلك وقع اعتداء امس الجمعة بعد ساعات معدودة من اعتداء انتحاري استهدف مسجدا في قندهار جنوب البلاد واسفر عن سقوط 21 قتيلا وخمسين جريحا.
ويعتبر هذا الاعتداء الاعنف في افغانستان منذ اكثر من سنتين ووقع في المعقل السابق لنظام طالبان الاسلامي المتطرف الذي اطاح به الاميركيون في 2001.
وبعد ثلاث سنوات ونصف السنة ما زال المسلحون يشنون حرب استنزاف في جنوب البلاد معطلين مساعي اعادة الاعمار ومنتهكين الامن قبل بضعة اشهر من الانتخابات التشريعية والاقليمية المقررة في ايلول/سبتمبر.
ويرابط نحو 18 الف جندي ينتمون الى تحالف تقوده الولايات المتحدة في افغانستان.