مقتل جنديين اميركيين شمال بغداد

القوات الاميركية تصعد تحركاتها ردا على تزايد عمليات المقاومة

بغداد ولندن - قال متحدث باسم القوات الاميركية في العراق ان جنديين اميركيين قتلا واصيب اخران بجروح في هجومين منفصلين شمال بغداد صباح الاثنين.
وقتل جندي من فرقة المشاة الرابعة واصيب اخران بجروح بالقرب من مدينة بلد بعد تعرضهما لهجوم باسلحة خفيفة وقذائف "ار بي جي" مضادة للدروع.
وقال المتحدث ان جنديا اخر كان ضمن موكب قتل في انفجار عبوة جنوب بلد.
من جهة اخرى نقلت وكالة انباء "قدس برس" في لندن عن بيان من جناح رئيس في المقاومة العراقية إن عدد القتلى الأميركيين في عملية إسقاط مروحيتين أميركيتين في الموصل كان أكبر بكثير من العدد الذي أعلنته قوات الاحتلال الأميركي في العراق، وأنه كان ضمن القتلى ضابط كبير.
وقالت "قيادة المقاومة والتحرير: الدائرة السياسية"، في تصريح عاجل، أرسلت نسخة منه إلى الوكالة إنه تأكد لديها أن "عدد قتلى قوات الغزو الأميركي في عملية إسقاط طائرتي بلاك هوك، على يد رجال التضحية والفداء، من أبناء الشعب العراقي الباسل، هم 32 عسكريا مجرما، بينهم ضابط كبير برتبة عميد".
وأشار البلاغ إلى أن تسعة من الجرحى الأميركان سقطوا في الحادث "هم من آليتين عسكريتين أميركيتين سقطت عليهما أجزاء من الطائرتين".
من ناحية أخرى قال البيان إن قيادة المقاومة والتحرير تؤكد "أن لا أحد من أبطالها تم اعتقاله من يوم غزو بغداد، ولغاية تاريخ هذا اليوم". وقال إن "المعتقلين هم مواطنون يرفضون الاحتلال بالقول والحديث".
وشدد البيان على أن "المقاومة هي الشعب، وليست مجموعة محددة، أو بقايا نظام". وأضاف قائلا "ولكونها (المقاومة) شعبا بالكامل، فإننا سننتصر، وسنستمر في القتال حتى رحيل آخر أميركي وبريطاني، ومن معهم من الخونة"، بحسب البيان.
ومن جهة ثانية اعلن مدير مصفاة بيجي علي العجيل الاثنين ان التيار الكهربائي الذي يغذي المصفاة سينقطع لمدة 48 ساعة في اعقاب انفجار ادى الى قطع كابل التوتر العالي.
وقال "علينا وقف التغذية بالكهرباء لمدة يومين لان الكابل الكهربائي مقطوع".
وقد ادى هذا الانفجار الذي حصل عند الساعة 01:00 بالتوقيت المحلي الاثنين (الاحد 22:00 ت غ) على بعد كيلومترين شرق مصفاة بيجي، الى الحاق اضرار ايضا بانبوب ينقل المازوت من كركوك الى مصفاة الدورة عند مدخل بغداد.
وروى حارس الانبوب محمد شفعت "لقد سمعنا دوي انفجار حوالي الساعة الواحدة بالتوقيت المحلي وعندما جئنا في الصباح راينا الانبوب مشتعلا".
واضاف "اني على يقين من انها شحنة ناسفة لان هناك فجوة كبيرة في الارض".
وتبلغ طاقة مصفاة بيجي الواقعة على بعد 250 كلم شمال بغداد، 300 الف برميل في اليوم فيما تصل طاقة مصفاة الدورة الى مئة الف برميل يوميا.