مقتل ثمانية من فرع الدولة الاسلامية في الفلبين

الجماعة المتشددة كانت تدين بالولاء للقاعدة

مانيلا - اشتبكت قوات الامن الفيليبينية الاربعاء مع مسلحين كانوا مرتبطين بتنظيم القاعدة قبل أن يبايعوا تنظيم الدولة الاسلامية ويعتقد انهم يحتجزون رهائن ما ادى الى مقتل جندي وثمانية مسلحين، بحسب ما اعلن الجيش.

ووقع الاشتباك بالقرب من بلدة باتيكول في جزيرة خولو الجنوبية النائية حيث يعتقد ان مسلحين تابعين لجماعة ابوسياف الاسلامية المتشددة، يحتجزون رهينتين كنديين ورهينة نرويجي ومواطنة فيلبينية.

وقال المتحدث العسكري فيليمون تان ان جنديا قتل وجرح اربعة اخرون، الا انه لم يرد على اسئلة حول وضع الرهائن المحتجزين.

وصرح تان للصحافيين بأن ثمانية من نحو 100 مهاجم قتلوا، مضيفا ان المسلحين هم من جماعة ابوسياف التي يقودها هاغان ساواجان.

ونشرت جماعة ابوسياف في نوفمبر/تشرين الثاني تسجيل فيديو لسائحين كنديين ونرويجي وفيليبينية خطفوا في منطقة اخرى في جنوب الفيليبين في سبتمبر/ايلول، وطالبت بفدية قدرها مليار بيزو (21 مليون دولار).

كما يعتقد الجيش ان الجماعة تحتجز رجلا هولنديا خطف في جنوب الفيليبين في 2012 في خولو.

وجماعة ابوسياف المدرجة على القائمة الاميركية للمنظمات الارهابية، متهمة بارتكاب اسوأ الاعتداءات الارهابية التي وقعت في الارخبيل وخصوصا الهجوم الذي استهدف عبارة في 2004 واودى بحياة أكثر من مئة شخص.

وفي 2014 بايعت الجماعة تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق.