مقتل ثمانية عراقيين في اعمال عنف متفرقة

جنود بريطانيون في البصرة

بغداد - اعلن الجيش الاميركي في بيان السبت ان جنديين اميركيين قتلا وان خمسة اخرين اصيبوا بجروح في انفجار قنبلة شمال بغداد.
واضاف الجيش في بيان ان "جنديين قتلا وان خمسة اخرين أصيبوا بجروح في انفجار لدى مرور دوريتهم بالقرب من بيجي" التي تبعد 200 كلم شمال بغداد.
وبمقتلهما يرتفع الى 1441 عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ بدء الاجتياح الاميركي في اذار/مارس 2003.
من جهة أخرى قتل ثمانية عراقيين في اعمال عنف متفرقة وقعت صباح السبت بينهم اربعة جنود عراقيين قتلوا في انفجار دراجة نارية مفخخة لدى مرور عربتهم في مدينة البصرة الجنوبية كما افادت مصادر امنية.
وقال النقيب فريد التميمي الناطق باسم الجيش العراقي في البصرة ان "دراجة نارية انفجرت لدى مرور دورية. وقتل اربعة جنود ودمرت اليتهم".
ووقع الهجوم في حي الرسالة وراء المستشفى الحكومي في هذه المدينة الواقعة على بعد 550 كيلومترا جنوب بغداد.
ويعود اخر هجوم اوقع ضحايا في هذه المنطقة الى 21 كانون الثاني/يناير عندما قتل عراقي واصيب تسعة جنود بريطانيين في انفجار سيارة مفخخة امام قاعدة عسكرية بريطانية على بعد حوالي عشرة كيلومترات جنوب غرب البصرة.
واستهدفت قذائف هاون في 30 كانون الثاني/يناير يوم اجراء الانتخابات العراقية، مركزي اقتراع في شمال المدينة من دون وقوع ضحايا.
من جهة اخرى قتل طفلان في انفجار لغم في سامراء وفقا لمحمود محمد الملازم اول في شرطة المدينة التي تقع على بعد 120 كلم شمال بغداد.
واوضح الطبيب نوفل كريم العامل في خدمة طوارىء المدينة ان الطفلين كانا يلهوان في الشارع عندما مزقت الشظايا جسديهما.
وقتل جنديان في انفجار قنبلة يدوية الصنع لدى مرور دوريتهما في سامراء وفقا لنقيب في الجيش طلب عدم ذكر اسمه.
واخيرا اصيب رجل وامرأة في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور سيارتهما قرب بلد على بعد 70 كلم شمال بغداد كما اوضح ضابط الشرطة عادل عبد الله.