مقتل ثمانية أشخاص في اشتباكات قبلية في اليمن

انتشار السلاح يهدد بحوداث مؤسفة اخرى

صنعاء - قالت مصادر قبلية يمنية السبت أن ثمانية أشخاص على الاقل لقوا مصرعهم وجرح 15 آخرين في اشتباكات قبلية في محافظتي صعده شمال اليمن ويريم في الجنوب.
وقال زعيم قبلي في محافظة صعدة، التي تبعد نحو 240 كيلو متر شمال صنعاء أن ستة أشخاص قتلوا وأصيب 12 آخرين في اشتباكات مسلحة بين قبيلتي دهم ووائلة في أقصى شمال البلاد، على الحدود مع السعودية.
وذكر الوجيه القبلي إن نزاعا عمره ثلاثة أعوام بين القبيلتين حول ملكية أراض تقع على الحدود بين القبيلتين تجدد نهاية الاسبوع الماضي، ما أدى إلى اندلاع القتال المسلح.
ورفعت هذه الاشتباكات عدد ضحايا الحرب بين القبيلتين إلى 50 شخصا، حيث تقدر مصادر قبلية عدد القتلى منذ بدء النزاع بـ44 شخصا من الجانبين.
وفي حادث منفصل، لقي شخصان مصرعهما الجمعة في نزاع بين عشيرتين بمنطقة يريم بمحافظة إب، على بعد نحو 200 كيلو متر جنوب صنعاء، حسب مصدر أمني.
وذكر المصدر الأمني أن رجلين قتلا وأصيب آخران وامرأة بجروح عندما اندلع اشتباك مسلح بين عشيرتي آل البحم وآل التويتي بسبب خلاف على بئر لماء الشرب، مشيرا إلى أن النزاع يعود إلى العام الماضي حين تطور النزاع إلى قتال مسلح راح ضحيته ستة قتلى من الجانبين.
وعادة ما تشهد اليمن، التي تسودها القبائل المسلحة بكثافة، اشتباكات دموية بين العشائر القبلية تثيرها نزاعات على حدود قبلية أو قتل الثأر.
وكان آخر تلك الحوادث في 12 كانون الثاني/يناير عندما وقعت اشتباكات بين قبيلتي آل الصريمة وأل جرعون في محافظة البيضاء، على بعد نحو 260 كيلومترا جنوب شرق صنعاء.