مقتل ثلاثة مصريين في مصادمات مع الشرطة

سيدة مصرية فاقدة الوعي بعد استخدام الشرطة للغاز المسيل للدموع

القاهرة - قالت مصادر أمنية وشهود عيان ومنظمة حقوقية ان ثلاثة أشخاص قتلوا الاربعاء في مظاهرات احتجاج نظمها ناخبون منعتهم قوات الامن من التصويت في الجولة الاخيرة من الانتخابات التشريعية المصرية فيما يقول الاخوان المسلمون انه محاولة من الحكومة للحد من مكاسبهم الانتخابية.
والقتلى الثلاثة من دمياط احدى تسع محافظات تجرى فيها جولة الاعادة من المرحلة الثالثة والاخيرة من انتخابات البرلمان التي حققت فيها جماعة الاخوان المسلمون مكاسب لم تكن متوقعة.
وقال محمد السيد أحمد من سكان منطقة الخياطة القريبة من دمياط ان السعيد حسن الدغيدي أصيب في بطنه وجنبه برصاص أطلقته قوات الامن على متظاهرين كانوا يحتجون على منعهم من التصويت لمرشح من الاخوان المسلمين وانه مات عقب ذلك.
وقال "رأيت الدغيدي مصابا ووصل الى المستشفى ميتا. وهناك حوالي 30 مصابا."
وأضاف "قوات الامن استخدمت الرصاص الحي والرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع في تفريق الناخبين."
وسجلت تقارير جماعات حقوقية تراقب الانتخابات أن ناخبين حاولوا في الجولة الاولى من المرحلة الثالثة اقتحام لجان انتخاب للادلاء بأصواتهم وأن قوات الامن تصدت لهم بأعيرة نارية ورصاص مطاطي وقنابل غاز مسيل للدموع.
وقال مركز سواسية لحقوق الانسان "رصد مراقبو المركز قتل المواطن سعيد الدغيدي بطلقات نارية من أجهزة الشرطة أمام وحدة الخياطة."
وفي الجولة الاولى من المرحلة الثالثة أغلقت قوات مكافحة الشغب مئات اللجان في دوائر مختلفة.
وشغلت جماعة الاخوان المسلمين التي برزت كأقوى قوة معارضة في مصر منذ نصف قرن 76 مقعدا في البرلمان في المرحلتين الاولى والثانية لكن الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم يتجه الى احراز أغلبية مريحة في البرلمان في وقت لن تحصل فيه أحزاب المعارضة العلمانية الا على عدد ضئيل من المقاعد.
وقال مصدر أمني ان شخصين اخرين قتلا في ميدان الكوبري العلوي بمدينة دمياط هما شعبان عبده أبو رابعة (43 عاما) وعاطف محمد أحمد الذي لم يعرف عمره على الفور.
وأصيب شخص باصابة خطيرة في مدينة دمياط. وقال طبيب ان قنبلة مسيلة للدموع ارتطمت فيما يبدو بمؤخرة جمجمته.
وقالت مصادر أمنية ان نحو 20 أصيبوا في قرية بدواي بمحافظة الدقهلية المجاورة في دلتا النيل حيث يخوض مرشح اخواني انتخابات الاعادة. ورشق شبان قرب لجنة انتخاب قوات مكافحة الشغب بالحجارة فردت عليهم القوات بالقنابل المسيلة للدموع.
ويدور التنافس في الجولة الحالية وهي جولة الاعادة في المرحلة الثالثة على 121 مقعدا بين 242 مرشحا منهم نحو 30 من جماعة الاخوان المسلمين التي قالت يوم الاثنين انها تتوقع شغل ما بين 15 و20 مقعدا أخرى.