مقتل ثلاثة جنود اميركيين في تكريت

هجمات قاتلة

بغداد- اعلن متحدث عسكري اميركي الجمعة ان ثلاثة جنود اميركيين قتلوا وجرح اثنان اخران في وقت متأخر من مساء الخميس في كمين نصب لهم بالقرب من تكريت، مسقط رأس الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
وقال الكابورال فيرنون اودونيل ان الجنود التابعين لكتيبة المشاة الرابعة تعرضوا لهجوم على بعد ثمانية كيلومترات الى غرب مدينة تكريت بوسط العراق.
واضاف ان "الجنود كانوا يفتشون موقعا يشتبه بانه يضم مدافع هاون عندما تعرضوا للكمين" مضيفا ان الحادث اسفر عن مقتل ثلاثة جنود وجرح اثنين اخرين.
وقد وقع الاشتباك بعد انقضاء يوم تعرضت خلاله القوات الاميركية لهجوم على احدى قوافلها في غرب بغداد واشتعال حريق في انبوب نفط في شمال العراق، غداة رسالة منسوبة الى الرئيس السابق صدام حسين دعا فيها الى تكثيف المقاومة.
وافادت قناة "العربية" ان ثمانية جنود اميركيين قتلوا في هجوم على قافلة في مدينة الخالدية غرب بغداد. وجرت بعدها تظاهرة فرح في موقع الهجوم تخللتها شعارات تأييد لصدام حسين.
واوضح شاهد عيان، محمود علي (45 عاما)، من سكان الخالدية انه راى ثمانية جنود ينقلون خارج الآلية وهم مصابون بحروق بالغة، في حين افاد شاهد آخر يدعى يوسف علي انه شاهد اربعة.
واصيب مدنيان عراقيان بجروح من جراء اطلاق نار عقب الهجوم، بحسب الشهود.
واعلن الجيش الاميركي في بغداد عدم علمه بهذا الحادث، مشيرا الى اصابة جنديين اثنين بجروح في هجوم بالمتفجرات والاسلحة الرشاشة على قافلة في منطقة تقع الى شرق المنطقة المذكورة.
واعلن الجنرال ريكاردو سانشيز قائد القوات الاميركية والبريطانية في العراق ان حريقا اندلع في انبوب نفط شمال بيجي على بعد 200 كلم شمال غرب بغداد، مضيفا انه لم يعرف بعد ما اذا كان نتيجة عمل تخريبي.
والانبوب الذي يربط كركوك شمالا بمصفاة بيجي ينقل القسم الاساسي من النفط الذي يصدر الى ميناء جيهان التركي انطلاقا من هذه المدينة.
وفي الموصل على مسافة 396 كلم شمال غرب بغداد، اصيب جنديان اميركيان بجروح في هجومين استهدفا القوات الاميركية منذ مساء امس الاربعاء.
واعلن ناطق باسم الفرقة ال82 المجوقلة في بغداد ان خمسة قذائف استهدفت مركز العمليات المدنية والعسكرية في الموصل، مشيرا الى ان "شخصين اصيبا بجروح طفيفة ولحقت اضرار بعدة سيارات".
واطلقت في الوقت نفسه قنابل يدوية وقذائف ار بي جي على فندق تشغله القوات الاميركية، ما ادى الى تدمير احدى الغرف، بحسب ما افاد بعض العاملين في الفندق.
كذلك تعرضت قافلة اميركية من تسع آليات لهجوم اليوم الخميس بالقنابل اليدوية والقذائف عند المدخل الجنوبي للموصل، والقى مجهولون قنبلة يدوية على سيارة عسكرية اميركية امام مطعم، بحسب شهود.
ووقعت هذه الهجمات غداة بث قناة العربية شريطا صوتيا نسب الى صدام حسين، يدعو فيه القوات الاميركية الى مغادرة العراق "دون قيد او شرط" ويدعو الى تكثيف الهجمات على على قوات الاحتلال.
وفي كركوك، هاجم عشرات الاكراد بالحجارة مجموعة من الجنود الاميركيين والشرطيين العراقيين لمنعهم من ازالة اعلام كردية من هذه المدينة التي تضم اقليتين كبيرتين عربية وتركمانية.